شريط الأخبار

صحيفة سورية تؤكد ان نتيجة الانتخابات الإسرائيلية لن تغير الوضع في المنطقة

02:26 - 11 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم-وكالات

اعتبرت صحيفة الثورة السورية الرسمية الأربعاء ان نتيجة الانتخابات الإسرائيلية لن تؤدي الى تغيير الوضع في الشرق الأوسط، مهما كانت هوية رئيس الوزراء الإسرائيلي المقبل.

 

وتقدم حزب "كاديما" اليميني الوسطي بزعامة تسيبي ليفني بصوت واحد على حزب "ليكود" اليميني بزعامة اليميني المتشدد بنيامين نتانياهو الذي يبدو اكثر قدرة على تشكيل حكومة ائتلافية مع اليمين المتطرف والأحزاب الدينية.

 

وكتبت الثورة "سيان ان تأتي الحكومة من اي اتجاه. المنطق يقول هناك اتجاه واحد في اسرائيل، فما دام الشارع الإسرائيلي يمينيا عنصريا فان الحكومة تأتي لتمثله".

 

وأضافت "لنضع من الوقت ما نشاء، ولننتظر ليفني او نتانياهو، لا فرق، لا بد من احداث تغيير عندنا كي يتغير شيء عندهم". ودعت الصحيفة الدول العربية الى دعم "المقاومة في لبنان وفلسطين التي اعطت الفرصة لقلب الحسابات".

 

وبدأت سورية واسرائيل في ايار (مايو) الفائت مفاوضات غير مباشرة بوساطة تركيا. لكن دمشق علقت هذه المفاوضات معتبرة ان "العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة" جعل استمرارها مستحيلا.

 

انشر عبر