شريط الأخبار

الطيراوي من عزله: إدارة السجون الإسرائيلية تخترع قوانين جديدة تزيد من عذاب الأسرى

01:14 - 11 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-نابلس

قال النائب الأسير جمال الطيراوي الناطق باسم كتلة فتح البرلمانية في المجلس التشريعي، إن 'إدارة السجون الإسرائيلية تخترع قوانين جديدة تزيد من عذاب الأسرى، وآلامهم وقهرهم لتحطيم نفسياتهم وتدمير معنوياتهم، فالقيود أصبحت جزءا أساسيا من حياتهم، ولا يمكن أبداً التحرك بدونها'.وأكد الطيراوي المعتقل لدى سلطات الاحتلال منذ سنتين،  وكان وضع في العزل الانفرادي، أن إدارة سجن 'جلبوع' فشلت في تحطيم  معنوياته رغم كل محاولاتها وعزله عن العالم، معربا عن أمله أن يفرج عنه قريباً، هو وباقي الأسرى. وقال : 'إنني استمد العون والقوة  من معنويات شعبي وأمتي.

 

وقال محامي الطيراوي، نقلاً عنه، 'إن الأوضاع داخل السجون تزداد سوءا، فهم لو استطاعوا منع وصول الهواء إلى الرئتين لفعلوا ذلك، وقد يفعلون عندما يبتكرون طريقة جديدة'.

 

وأكد الطيراوي  من داخل زنزانته الانفرادية، أنه يعيش في شبه قطيعة عن كل شيء، عن أهله خاصة، ومعظم إقامته في زنزانة محصورة صغيرة معتمة باردة، يبقى فيها ثلاثة وعشرين ساعة يوميا، ولا يخرج إلا ساعة واحدة فيما تسمى بالفورة يكون خلالها مقيد اليدين والقدمين.

 

وأضاف النائب: 'أعيش في نقص كامل من كل شيء، لا كتب ولا جرائد ولا دراسة، وحتى الملابس ممنوع إدخالها، وفي كل يوم يزداد شوقه لرؤية والدته ووالده الحاج أبو إبراهيم، موجهاً رسالة لأطفاله أن القضية الفلسطينية بحاجة إلى فرسان وعلينا عبء كبير تجاه الرسالة التي حملناها من المجاهدين الذين سبقونا على درب الحرية والاستقلال.

 

 

 

 

     

انشر عبر