قرار المحكمة المصرية في قضية محمود البنا يثير الغضب في مواقع التواصل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:59 م
22 ديسمبر 2019
قضية راجح ومحمود البنا

أثار قرار المحكمة المصرية اليوم الأحد حول الحكم الصادر بحق "راجح" قاتل محمود البنا جدلًا واسعًا على منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

وحظي قرار المحكمة المصرية على اهتمام ومتابعة كبيرة جدًا من المصريين كون القضية التي يحاكم عليها راجح عملية قتل مع سبق الاصرار والترصد باعترافاته.

والقضية التي يحاكم عليها راجح هي قضية قتله للشاب محمود البنا الذي وقف أمامه أثناء تعرض مجموعة من البنات للتحرش من قبل راجح ومجموعة من أصدقائه.

وما كان من محمود البنا إلى أن وقف أمامه وتصدى له وأبعد البنات من المكان ثم لاحقه راجح وقتله بعدة طعنات أمام الناس.

وبعد وقوع هذه الحادثة أطلق على محمود البنا شهيد الواجب وشهيد الشهامة وشهيد الشرف والعفة، حيث أصبحت قضيته قضية رأي عام مصري وعربي.

وأصدرت محكمة جنايات الطفل بشبين الكوم بمحافظة المنوفية "محكمة الأحداث المصرية اليوم حكمًا بالسجن 15 عامًا على القاتل راجح كما حكمت بالسجن على المتهم إسلام عواد  15عاما، ومصطفى محمد 15 عاما، إسلام البخ 5 سنوات.

ولقي هذا الحكم اعتراض عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حيث كانوا يطالبون بإعدام راجح.

تعليقات نشطاء التواصل:

  • كل يوم بيثبت أن البلد دي مينفعش نعيش فيها البلد دي بلد فئه معينه البلد دي مش بلدنا
  • مشهد محامي راجح وهو مبسوط بحكم ١٥ سنه لراجح ومشهد والد الشهيد محمود البنا وهو شاسف حق ابنه ضاع حاجه تقطع القلب.
  • شهيد الشهامه من بعد ٢٥ يناير ومفيش مخلوق أخد حقه ف البلد دي ربنا يصبر اهلك يا محمود البنا، اللى يعصبك إن أهل راجح والقاضى عارفين الحقيقة فين، والقاضى بيقول عندى كل شئ بالورق، الورقة دى تعملها خازوق وتقعد عليه، ومبروك ع المحاميين الفلوس الحرام والأكل السُحت ليهم.
  • على الجهات المعنية مراجعة القوانين في ضوء قضية #محمود_البنا وضحايا آخرين لجرائم ارتكبها أطفال دون سن18من أجل تعديل ما تراه لازمًا حتى لا تكون القوانين رحيمة مع المجرمين وخوفًا من اتساع الفجوة بين رؤيتنا الإنسانية للعدالة وبين القواعد القانونية التي ارتضاها المجتمع للوصول للعدالة (3)
  • انتصر الظلم ع العدل! ولو واحد رفع علامة رابعة كان اتحاكم محاكمة عسكرية واخد إعدام وعند الله تجتمع الخصوم