شريط الأخبار

مصادر إسرائيلية: بعكس الدعاية الانتخابية..الحكومة القادمة لن تخوض المزيد من الحروب

12:14 - 11 آب / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس

ذكرت مصادر سياسية إسرائيلية صحيفة المنار"المقدسية" أن الحكومة القادمة في إسرائيل مهما كان شكلها ومهما كانت تشكيلتها الائتلافية فانها ستدرك وبسرعة بأن المنطقة مقبلة على ترتيبات وحلول جذرية، وهذا سيضطرها للتعامل مع الامور على أساس التقديرات والتقارير والرؤى الاستخبارية والإستراتيجية التي تضعها الأجهزة الأمنية في إسرائيل على طاولة صناع القرار الإسرائيلي في المرحلة القادمة.

 

وأضافت المصادر السياسية أن على إسرائيل ان تتجنب خوض المزيد من الحروب والمعارك على شاكلة الحرب الثانية على لبنان والعمليات العسكرية الأخيرة على قطاع غزة، لأن حروب لا تنتهي بحسم أكيد وواضح لصالح إسرائيل يجعل مهمة إعادة بناء الإستراتيجية الأمنية الإسرائيلية المبنية على ترميم قوة الردع أمر مستحيل وغير ممكن، وقالت المصادر ان على الحكومة الإسرائيلية المقبلة ان تدرك بان المحافظة على أمن إسرائيل وإنهاء الأخطار والتحديات يجب ان يكون في اطار العمل السياسي والدبلوماسي وتجنيد القوى الدولية في العالم ، وعلى رأسها الولايات المتحدة من اجل منح الضمانات لأمن إسرائيل ومواجهة أعداء إسرائيل، وان ترميم الأمن الإسرائيلي سيكون عبر اتفاقيات السلام وليس من خلال خوض المواجهات العسكرية خاصة مع القوى التي لا يمكن إنهاء الحروب معها بالحسم العسكري الواضح.

 

وقالت المصادر ان الشعارات التي رفعتها الأحزاب الإسرائيلية خلال الحملة الانتخابية وبشكل خاص الأحزاب اليمينية ستصطدم بجدار الواقع في منطقة الشرق الاوسط وهذا سيجعل جميع الشعارات تسقط، خاصة وان هناك الكثير من الجهات التي تعتبر اصرار الرئيس الامريكي اوباما على تحقيق السلام انعطافا كبيرا في السياسة الامريكية في المنطقة ويحتاج من اسرائيل الى التعامل بحكمة وليس بتسرع مع المقترحات والمساعي الامريكية.

انشر عبر