شريط الأخبار

جريمة مروعة شمال الخليل..أب يقتل طفلتيه ويجرح ثالثة وأمهن

10:47 - 11 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-الخليل

لقيت طفلتان مصرعهما وأصيبت شقيتهن ووالدتهن بجراح إثر إقدام الوالد المصاب بنوبة هستيريا على مهاجمة عائلته واطفاله , فقد أعلنت العلاقات العامة في مستشفى الاهلي بمدينة الخليل فجر اليوم وفاة الطفلتين " شهد سنة ونصف وربى 3سنوات" بعد تعرضهن للضرب المبرح من قبل والدهما ، فيما لا تزال شقيقتهما هبة ست سنوات ترقد في قسم العناية المكثفة بالمستشفى ، وترقد والدتهن وفاء 28 عاماً في قسم جراحة الأعصاب.

وأضاف المستشفى الأهلي :استقبل قسم الطوارىء المصابين تمام الساعة 9:30 وبإصابات مختلفة وجميعهم من نفس العائلة من منطقة شيوخ العروب شمال الخليل ، الام وفاء تعاني من اثار ضرب مبرح في الوجه والعينين والأنف وإصابة باليد ، والطفلة شهد سنة ونصف توفيت في قسم العناية المكثفة تمام الساعة الحادية عشر ليلا نتيجة كسور ضاغطة ونزيف في الجمجمة وانتفاخ شديد في فروة الرأس ونزيف في الأنف ، فيما توفيت الطفلة ربى ثلاث سنوات ، بعد تعرضها لكسور ضاغطة في الجمجمة وانتفاخ ونزيف في الدماغ نتيجة الضرب على الرأس توفيت في قسم العناية المركزة تمام الساعة 1:30 بعد منصف الليل ، والطفلة هبه 6 سنوات ، تعاني من كسر في الجمجمة ورضوض في الدماغ ونزيف تحت فروة الرأس لا زالت في قسم العناية المركزة وتوصف حالتها بأنها خطرة ومستقرة .

 

ويستدل من تحقيقات الشرطة الأولية بأن والد الطفلات الثلاثة " ن . و " 35 عاماً ، يعاني من مرض نفسي " صراع هستيري " ، وكان يتناول أدوية باستمرار الا انه في الآونة الأخيرة توقف عن تناول هذه الأدوية ، وأصيب بنوبة صرع الليلة الماضية ، فانهال بالضرب المبرح على طفلاته وزوجته .

 

وقالت العقيد رمضان عوض مدير شرطة محافظة الخليل : تم تحويل الوالد لمستشفى الأمراض العقلية والعصبية في بيت لحم ، لفحص قدراته العقلية والنفسية ."

 

مضيفاً بأن الشرطة تحقق في ملابسات الحادث وفي انتظار التقرير الطبي .

وناشد العقيد عوض كافة المواطنين ، بعدم التردد على مراجعة الطبيب النفسي ، اذا شعروا بتغير في حالتهم الفسية ، مضيفاً بأن ذلك ليس عيباً ، ويجب علينا ان نعترف بأن الطب يستطيع علاج الامراض العصبية التي أصبحت تشكل آفة المجتمع الفلسطيني جراء ما يتعرض من اضطهاد من قبل الاحتلال الإسرائيلي .

انشر عبر