شريط الأخبار

ليفني قد تعجز عن تشكيل حكومة ائتلافية.. فوز كاديما بـ28مقعدا والليكود بـ 27

08:27 - 11 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أشارت نتائج شبه نهائية لانتخابات الكنيست الاسرائيلية، الثامنة عشرة الى تقدم حزب كاديما برئاسة تسيبي ليفني على حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو، بفارق مقعد واحد فقط بينما تتمتع الاحزاب اليمينية والمتدينة بالاغلبية في الكنيست.

 

وبعد فرز حوالي 99% من اصوات الناخبين الاسرائيليين حصل حزب كاديما على 28 مقعدا في الكنيست، والليكود على 27 مقعدا واسرائيل بيتنا على 15 مقعدا ، وحزب العمل على 13 مقعدا.

 

وكانت العينة التلفزيونية للقناة العاشرة الاسرائيلية اظهرت تقدم حزب كاديما بــ 30 مقعدا ، فيما حل الليكود بقيادة بنيامين نتناياهو على 28 مقعدا ، وحل حزب "اسرائيل بيتنا" ثالثا بعد ان حصل على 15 مقعدا و"حزب العمل " حل في المركز الرابع بعد ان حصل على 13 مقعدا في ادنى تمثيل له في الكنيست الثامنة عشرة.

 

كما حصل حزب شاس على 9 مقاعد , وميرتس على 4 مقاعد و الجبهة على 4, والتجمع على مقعدين, والموحدة على 4 مقاعد .

 

أغلقت صناديق الاقتراع أبوابها في مختلف أنحاء اسرائيل في تمام الساعة العاشرة من هذه الليلة. وبدأت فور ذلك عملية فرز الأصوات حيث من المقرر أن يتم نشر النتائج الأولية الحقيقية للانتخابات في موعد لاحق من هذه الليلة.

 

في هذه الأثناء قال مسؤولون في حزب كاديما إن ليفني لن تستطيع تشكيل أي حكومة بغياب الليكود وحزب العمل. ولم يستبعد المسؤولون تشكيل حكومة مشتركة مع الليكود يتناوب الحزبان على رئاستها .

 

وانتقد المسؤولون عدم إقدام السيدة ليفني على مباشرة الاتصالات الحقيقية مع ممثلي الأحزاب المختلفة قائلين إنها قد تستفيق من نومها صباح اليوم لتكتشف أن منافسها نتانياهو أنجز حكومته الائتلافية .

 

وعن حزب كاديما صرّحت رئيسة الكنيست داليا إيتسيك بأن رئيسة حزب كاديما الوزيرة تسيبي ليفني هي التي ستشكل الحكومة المقبلة. وأعربت عن اقتناعها بأن رئيس الدولة الاسرائيلي شمعون بيرس سيكلف رئيسة حزب كاديما وهو الحزب الأكبر في الكنيست المقبلة مهمة تشكيل الائتلاف الحكومي الجديد.

 

ليبرمان قال ان اولية حكومة يشترك فيها "حكومة اليمين" هي الاجهاز على نظام حماس، واطلاق سراح شاليط ، وقال يجب تصفية حماس والقضاء عليها ولن نقبل بوقف اطلاق النار.

 

واضاف :ان النتائج التي عكستها العينات ليست نهائية وستتغير لصالحنا، ولصالح المعسكر الوطني، وقال:" ان النجاح الكبير لحزب كاديما ولكن الاهم ان المعسكر القومي حصل على اغلبية واضحة على الرغم من ذلك".

 

واكد ليبرمان انه مع تشيكل حكومة يمين ، مؤكدا على انه سيجري غدا مشاورات بشان المفاوضات وعدد من القضايا الاخرى .

 

من جهته قال نيتانياهو انه سيقف على راس الحكومة المقبلة، مؤكدا على انه سيشكل حكومة قوية تعرف التعامل مع المشكلة الامنية والاقتصادية، وقال ان حزب الليكود ضاعف من قوته اكثر من اي وقت مضى، مضيفا ان الشعب الاسرائيلي يريد السير في طريق اليمين .

 

واضاف ان الحكومته ستواجه تحديات كبيرة امنيا واقتصاديا، اسرائيل تواجه تهديدا ايرانيا ، بالاضافة الى الازمة الاقتصادية العالمية، وقال: الناخب قال كلمته وهو يريد ان نعود لامساك بزمام الدولة ".

 

بدورها صرحت رئيسة حزب كاديما وزيرة الخارجية تسيبي ليفني أن الشعب هو من يختار قادته، واليوم الشعب قال كلمته وانتخب حزب كاديما.

 

وقالت ليفني :"إن أرض اسرائيل ليست ملكا لليمين، كما أن السلام ليس ملكا لليسار. وأضافت أن هوية الدولة اليهودية ليست حكرا على هذا الطرف أو ذاك".

 

ودعت ليفني قادة الاحزاب الأخرى الى الانضمام الى حكومة برئاسة كاديما على قاعدة مبادئ الحزب.  

انشر عبر