شريط الأخبار

قادة الأحزاب الإسرائيلية يؤكدون ثقتهم بالفوز بالانتخابات

09:00 - 10 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أعرب قادة الأحزاب الإسرائيلية الثلاثة التي تتصدر استطلاعات الرأي في إسرائيل وهي كاديما والليكود وإسرائيل بيتنا، عن ثقتهم بالفوز في الانتخابات البرلمانية التي تشهد نسبة مشاركة عالية مقارنة بانتخابات عام 2006 مع تدني نسبة إقبال العرب على التصويت.

 

فقد قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية التي تتزعم حزب كاديما عقب الإدلاء بصوتها: "سنحقق الفوز اليوم، سيفوز حزب كاديما، وأنا واثقة من ذلك، الإسرائيليين واثقين من ذلك، وهذا ما سيتم إعلانه في الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي".

 

وقال مجلي وهبة نائب وزيرة الخارجية في تصريحات صحفية إن معركة حقيقية تجري بين التطرف والاعتدال، مشيراً إلى أن الانتخابات تشهدا إقبالاً كثيفا على التصويت.

وأضاف: كما اعتبر يوئيل حسون العضو البارز في حزب كاديما أن حزبه هو الوحيد الذي يمكنه قيادة إسرائيل خلال السنوات المقبلة والتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين، وأضاف:"أصبحت عملية السلام مسألة في غاية التعقيد، لكننا بالتأكيد، سنبذل كل ما في وسعنا للتوصل إلى السلام مع الأخذ بعين الاعتبار أمن إسرائيل، والمعروف أن عملية السلام هي ضمن لائحة أولوياتنا".

 

بدوره، شدد بنيامين نتانياهو زعيم حزب الليكود على أنه أفضل رئيس للوزراء في المرحلة المقبلة. ووعد أنصاره في مدينة بئر السبع بالضرب بيد من حديد على أي هجوم يطال إسرائيل، قائلا: " سأبذل كل ما في وسعي لوضعِ حد لاستفزاز العدو في اشارة للفصائل الفلسطينية، لنؤكد لهم أننا لسنا ضعفاء، ولوقف الهجمات بصواريخ الكاتيوشا والقسام.

وتابع قائلاً:"سيدركون أن في إسرائيل حكومة مختلفة ورئيس وزراء قوي سيرد بشدة على أي هجوم".

"نتائج مفاجئة"

من جهته، قلل يوسي لنداو، الرجل الثاني في حزب إسرائيل بيتُنا، من نتائج استطلاعات الآراء، وقال إن النتائج قد تفاجئ الجميع، وأضاف "نتعامل الآن مع المجهول، وتختلف الأرقام التي تشير إليها الإستطلاعات حيث تشير بعضها إلى تقدمنا، وسنواصل بذل جهودنا لكسب أكبر قدر من الأصوات".

انشر عبر