شريط الأخبار

دويك يطالب "عباس" بقطع رحلاته الخارجية وإغلاق أبواب السجون الفلسطينية بيديه

05:54 - 10 آب / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

أعرب الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عن بالغ حزنه وأسفه لاستشهاد الشاب محمد الحاج، أحد كوادر حركة المقاومة الإسلامية حماس في سجون الأجهزة الأمنية الفلسطينية في جنين.

 

وقال الدويك في رسالة له سربت من سجن مجدو: نترحم على شهيدنا الذي قضى ظلما وعدوانا، وأتقدم باسمي وباسم جميع النواب الأسرى، من داخل سجون الاحتلال بأصدق مشاعر العزاء والمواساة لعائلة الشهيد وذويه وجميع آل الحاج الكرام المعروفين بوطنيتهم وصدق انتمائهم لفلسطين وطنا وشعبا وقضية".

 

وعبر دويك عن خشيته من خطورة الأوضاع التي آل إليها المآل الفلسطيني قائلا:" لقد كشفت جريمة إعدام الشاب محمد الحاج المستور، وأظهرت الكثير من ما يهمس به أهلنا وأحبتنا في الضفة الغربية دون أن يقدروا على البوح بما فيه من تفاصيل، لكن عزاءنا وما نسأل الله أن يكرمنا به هو الدعاء بأن يكون محمد آخر شهيد فلسطيني يقضي إلى السماء بيد فلسطينية، وأن تغلق دماؤه الزكية وروحه الطاهرة باب الفتنة التي يعاني منها شعبنا".

 

وطالب دويك رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بقطع رحلاته الخارجية والعودة فوراً لأرض الوطن وإغلاق أبواب السجون بيديه قائلا:" إن الأيدي التي تفتح سجونا لا تبني مستقبلا، وأن الأيدي التي تغلق هذه السجون هي القادرة على بناء وطن حر وموحد لا فرق بين أبنائه إلا بمواطنتهم الصالحة".

انشر عبر