شريط الأخبار

الشرطة الإسرائيلية تعتقل عددا من المصلين في المسجد الأقصى

03:58 - 10 حزيران / فبراير 2009

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية قامت صباح اليوم الثلاثاء عدد من المصلين في المسجد الأقصى على أثر احتجاجهم ومعارضتهم لقيام عدد من الجماعات اليهودية والمستوطنين إقتحام المسجد الأقصى المبارك وتنظيمهم لمسيرة ترافقها ترديد شعارات دينية يهودية بصوت عال.

هذا وقد تم إطلاق سراح أحد المحتجزين ، أما الآخر فتم توقيفه لمدة 24 ساعة مؤقتا، وبحسب المحامي خالد زبارقة ان تصرف الشرطة الإسرائيلية يأتي لفرض مزيد من مظاهر التهويد في المسجد الأقصى بقوات سلاحها ، وهو ما يرفضه كل مسلم ومصلي في المسجد الأقصى المبارك .

و قد أفاد شهود عيان أن العشرات من المستوطنين وأفراد الجماعات اليهودية قاموا صباح اليوم باقتحام المسجد الأقصى من باب المغاربة، ثم قاموا بالتجوال في ساحات الأقصى، وقبالة المسجد القبلي قاموا برفع أصواتهم وترديد شعارات دينية ، مما حدا بعدد من المصلين الاعتراض و الاحتجاج على هذا التصرف.

و في حديث مع المحامي خالد زبارقة، و الذي يتابع الملف قال :" أن الشرطة الإسرائيلية توجه للأخ احمد حمود تهمة التصرف بشكل يخطر سلامة الجمهور في مكان عام ، و طبعا هذا الاتهام هو اتهام باطل جملة وتفصيلا، و بالتالي فإنه يتوجب إطلاق سراح المعتقل فورا، و نحن نؤكد ان الشرطة الإسرائيلية إنما تريد بمثل هذه الإجراءات تكريس تهويد مدينة القدس وتكريس سيطرتها على المسجد الأقصى بقوة سلاحها".

انشر عبر