ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

ما تزال أزمة إطارات السيارات "الكوشوك" تراوح مكانها دون أي حلول في الأفق، ما يفاقم من الأزمة التي يعاني منها المواطنين خاصة، وأصحاب شركات الكوشوك بشكل عام، ناهيك عن أسعارها المرتفعة التي تصل إلى 350 شيكلًا.

وتفاقمت أزمة إطارات السيارات بغزة في أعقاب منع الاحتلال "الإسرائيلي" إدخال إطارات السيارات منذ آذار 2018 الماضي، واحتكار الشركة الفلسطينية الوحيدة التي تستورد الإطارات من الجانب المصري.

بدوره، قال أمين سر جمعية النقل البري في غزة جهاد سليم، إنه تواصل مع أصحاب الشأن في جميع الوزارات بغزة ورام الله، مشيرًا إلى الردود التي يتلقاها عبارة عن وعودات فقط لحل الأزمة.

 وأضاف سليم في تصريحات تابعتها "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أنه لا يوجد أي شيء إيجابي على أرض الواقع بخلاف الوعودات، لافتًا أن أزمة الكوشوك تمس كافة شرائح المواطنين في قطاع غزة.

ووصلت أسعار "الكوشوك" في قطاع غزة لأسعار خيالية، خاصة عقب تعنت الاحتلال "الإسرائيلي" في إدخال البضائع المحتجزة للتجار على معبر كرم أبو سالم منذ شهور

وأوضح أن الجانب المصري توقف حاليًا عن إدخال إطارات السيارات إلى قطاع غزة، مبينًا أنه تم التواصل مع وازرة الاقتصاد بغزة إزاء ذلك، وبدورها تتابع الأمر مع السلطات المصرية.

وطالب أمين سر جمعية النقل البري، المسؤولين والجهات المختصة في غزة ورام الله والمجتمع الدولي بحل أزمة الإطارات، والضغط على "إسرائيل" لإدخال البضائع المحتجزة لديه.

وتبلغ عدد الحاويات المحتجزة لدى الجانب "الإسرائيلي" 35 حاوية "كونتيتر"، وتحتوي كل حاوية تحتوي على (1000) إطار.

في السياق ذاته، أشار سليم أن فعاليات الكوشوك، تم تأجيلها بسبب التصعيد الأخير على قطاع غزة من قبل الاحتلال "الإسرائيلي"، مبينًا أن الفعاليات ستستمر خلال الفترة المقبلة.

وكان تجار إطارات السيارات في قطاع غزة، نظموا في الآونة الأخيرة عدة فعاليات احتجاجية، رفضًا لقرار الاحتلال بمنع إدخال إطارات السيارات منذ آذار 2018 الماضي، واحتكار الشركة الفلسطينية الوحيدة التي تستورد الإطارات من مصر.

يأتي ذلك في أعقاب وعودات الاحتلال بحل مشكلة إطارات السيارات العالقة لدى الجانب الإسرائيلي"، وكان أخرها في منتصف شهر أكتوبر الماضي بالإفراج عن البضائع بعد الانتهاء من الأعياد اليهودية، في حين يرفض الاحتلال إدخالها تحت حجج وذرائع واهية

ويمنع سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" دخول الشاحنات المحملة بإطارات السيارات إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، بسبب الاحتجاجات في المناطق الشرقية من القطاع، التي أشعل خلالها آلاف المتظاهرين الفلسطينيين الإطارات في "جمعة الكوشوك" بهدف حجب رؤية القناصة لمنع استهداف المتظاهرين السلميين.