شريط الأخبار

"الجهادالإسلامي" تتوقع تصاعد العدوان على الفلسطينيين في حال فوز اليمين في الانتخابات

11:58 - 10 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم- غزة

توقعت حركة الجهاد الإسلامي تصاعد العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني بعد الفوز المتوقع لليمين المتطرف في الانتخابات الإسرائيلية المقرر إجراؤها الثلاثاء، داعية رئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته محمود عباس إلى وقف المفاوضات مع الاحتلال.

 

وقال القيادي في الحركة خالد البطش في تصريحات صحفية: إن فوز اليمين المتطرف في الانتخابات الإسرائيلية سيجعل الفلسطينيين والمنطقة بأكملها أمام تحديات صعبة، حيث سيتصاعد العدوان والضغط على كل الشعب الفلسطيني بمن فيهم في أراضي 48 بعد الشعارات المتطرفة التي رفعها متطرفون مثل زعيم حزب إسرائيل بيتنا افيغدور ليبرمان وغيره.

 

وأضاف البطش: ان الفلسطينيين لا يفرقون في حساباتهم كمقاومة بين الاحزاب التي يمكن ان تحكم في الكيان الاسرائيلي، معتبرا ان من الأفضل للمقاومة ان يُكشف الوجه الحقيقي العنصري والمتطرف لكيان الاحتلال.

 

وأشار البطش إلى أن اليسار الإسرائيلي المتمثل بحزب العمل الذي يعتبر اقل تشددا شن في السابق أكثر الحروب وحشية ضد الفلسطينيين.

 

واعتبر أن من أولويات قادة اليمين الإسرائيلي مثل ليبرمان ورئيس حزب الليكود بنيامين نتانياهو ستكون العدوان على قطاع غزة بدون حساب من اجل الإثبات للناخب الاسرائيلي انهم ماضون في وعودهم لهم، مشيرا الى ان حزب العمل استخدم طوال سنوات حكمه سياسة مخادعة مع الجميع على عكس الليكود الذي يتمتع بنوع من الصراحة.

انشر عبر