شريط الأخبار

العام 2009...عام انهيار السياحة في إسرائيل

11:00 - 10 أيلول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس

يتوقع اثنان من كبار رجالات السياحة في إسرائيل, بأن يكون العام 2009 من الأعوام الصعبة التي قد تصل إلى درجة الانهيار في فرع السياحة في إسرائيل.

 

فقد قدم رئيس اتحاد الفنادق في إسرائيل "إيلي غونين" ، ورقة تقدير موقف إلى مركز التعليم الأكاديمي الذي ينظم يوم دراسي عن السياحة, جاء فيها: "بأن التوقعات تشير إلى أن السياحة الوافدة إلى إسرائيل ستنهار بنسبة 33% على الأقل خلال العام 2009".

 

وحسب قوله, "فإن الأزمة الاقتصادية في العالم, إضافة إلى أزمة تشوه صورة إسرائيل في أعقاب الحرب على غزة, سيجعل السياح يمتنعون أو يؤجلون رحلاتهم إلى إسرائيل خلال العام 2009".

 

وأضاف غونين, "بأنه لا يوجد أموال لدى الفنادق لإنفاقها على التصليح والترميم, ومن المتوقع أن يقوموا بإقالة الكثير من العمال في إطار حرب الوجود التي يخوضوها فرع السياحة في إسرائيل".

 

و تتوقع جهات أخرى في فرع السياحة انخفاض بنسبة 50% في حجز غرف الفنادق خلال العام 2009, وحسب قولهم "فإن وزارة السياحة غير منتبهة إلى عمق الأزمة التي تمر بالفرع".

 

و ينضم للتوقعات الصعبة أيضاً "آفي فريدمان" رئيس تجمع شركات الطيران الأجنبية في إسرائيل, حيث جاء في ورقة تقدير الموقف التي قدمها بأنه: "يتوقع فقط في الربع الأخير من العام 2009 يمكن أن تنتعش السياحة وتخرج من الأزمة التي وقعت بها".

 

و يؤمن "فريدمان" بأنه فقط إذا أوجدت الحكومة الجديدة في إسرائيل موارد بحجم كبير لتشجيع فرع السياحة, والأمل في أن تهدأ الأزمة الاقتصادية في العالم فإن فرع السياحة في إسرائيل سينتعش بشكل تدريجي.

 

ومع ذلك فإنه يستصعب كيفية إيجاد الحكومة للميزانيات الخاصة التي هي غير موجودة من أجل تشجيع الفرع وتسويق السياحة, ويشدد على أنه في الوزارة التي يتغير فيها الوزير بالمتوسط كل سنة أو أقل من ذلك, فإنه من الصعب الحفاظ والدوام على سياسة واضحة ومستمرة تحافظ على الاستقرار في فرع السياحة.

 

انشر عبر