شريط الأخبار

حكومة رام الله تعد بصرف الرواتب قريبا بعد تهديدات نقابة العاملين

09:03 - 10 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-رام الله

قال رئيس الوزراء  بحكومة رام الله  سلام فياض ان ازمة الرواتب في طريقها للحل في اسرع وقت وذلك فور وصول المنح المالية التي هي في الطريق الى خزانة الحكومة فيما اكدت النقابة انها تفكر في اتخاذ خطوات عملية على أرض الواقع للحفاظ على رواتب الموظفين ومصالحهم خلال اجتماعها اليوم. .

 

ووعد الدكتور فياض خلال اجتماعه أمس مع نقابة العاملين في الوظيفة العمومية برام الله بان هذه الازمة لن تتكرر في الاشهر القادمة .

 

من جهته أشار معين عنساوي أمين سر النقابة إلى أن اللقاء الذي عقده ممثلو النقابة مع رئيس الوزراء تناول كافة القضايا المتعلقة بالموظفين وتحديداً قضية تأخير صرف رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني الماضي، حيث تم خلال اللقاء طرح وجهات النظر المتباينة حول القضية حيث وضع رئيس الوزراء أعضاء النقابة بالحيثيات التي أدت إلى هذا التأخير في الصرف.

 

واضاف عنساوي ": ان التبريرات التي قدمها رئيس الوزراء على أهميتها إلا أنها لم تغير في واقع الموظفين شيئاً في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة والتي لم تراع الحكومة في قراراها للتأجيل القضايا التالية :

 

1-كان يجب أن يتخذ قرار تأجيل الصرف من قبل الحكومة في سياق عام يراعى فيه مصالح الموظفين والتزاماتهم المختلفة من شيكات وأقساط للبنوك تدفع شهرياً، والتزام للجامعات والمدارس والمحلات التجارية والاجارات وفواتير الخدمات، بحيث كان الأجدى أخلاقيا من قبل الحكومة أن تراعي هذة الالتزامات قبل اتخاذ قرار تأخير الصرف.

 

2-لم تراع الحكومة أدبيات العلاقة مع النقابة، حيث كان الأجدى أن يتم التنسيق بشكل مسبق قبل اتخاذ هذا القرار للبحث مسبقاً في كيفية الخروج من المأزق بأقل قدر من الضرر والإحراج للموظفين.

 

3-إن قرار تأجيل صرف الرواتب والذي جاء بشكل مفاجئ ودون تنسيق مع الجهات المختصة قد أثار حالة من الإرباك في كافة قطاعات المجتمع الفلسطيني الذي ما زال يعاني من تبعات انقطاع الرواتب أيام الحكومة السابقة، مما يفرض على الحكومة أن تتخذ كافة الإجراءات الكفيلة لانتظام الرواتب اعتباراً من الشهر القادم منعاً للإرباك.

انشر عبر