شريط الأخبار

طفل فلسطيني يروي كيف أطلق جنود الاحتلال الرصاص على قدميه بعد اعتقاله

08:59 - 10 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم - رام الله

جريمة جديدة تكشف زيف مزاعم “إسرائيل” ورواياتها المضللة كلما ارتكبت جريمة. فقد كشف نادي الأسير الفلسطيني تفاصيل تظهر مدى السادية التي يمارسها جنود الاحتلال في التعامل مع الفلسطينيين، مشيرة في هذا الإطار إلى ما حدث مع الأسير الشبل صلاح عفانة الذي اعتقل مطلع هذا الشهر بالقرب من حاجز قلنديا بين مدينتي رام الله والقدس المحتلتين، حيث قام الجنود بإطلاق الرصاص على قدميه، بينما كان مقيداً ومعصوب العينين، قبل أن يخضعه المحققون في مركز توقيف في مستعمرة “عطروت” للتحقيق لما يزيد على 12 ساعة متواصلة.

 

وحسب رواية الطفل عفانة فإنه تعرض للتهديد بالإعدام واعتقال أهله وإبقائه مدة طويلة في الزنازين، مؤكداً تعرضه لتعذيب فاقم الآلام في قدميه المصابتين، ولم تسمح إدارة المعتقل بعلاجه.

انشر عبر