شريط الأخبار

مؤسسات فلسطينية في إيطاليا تعلن عدم ترحيبها بزيارة عباس

08:38 - 10 آب / فبراير 2009

فلسطين اليوم - وكالات

أعلنت مؤسسات فلسطينية في إيطاليا عدم ترحيبها بزيارة رئيس السلطة الفلسطينية  محمود عباس، إلى روما، وأنها مستاءة من المواقف التي اتخذها خلال العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، والذي أسفر عن استشهاد 1315.

 

وقالت المؤسسات والتجمعات الفلسطينية في عريضة لها: "إن زيارة السلطة الفلسطينية  محمود عباس لروما، غير مرحّب به من أبناء شعبنا الفلسطيني في هذا البلد، فضلاً عن أبناء الجاليات العربية والإسلامية، وكافة المتضامنين مع فلسطين والمناصرين لها في الساحة الإيطالية".

 

وأضافت :"لن نقول مرحباً بعباس وفريقه، ونحن الذين واكبنا مع شركائنا وأصدقائنا في الساحة الإيطالية، العدوان الإسرائيلي بموجة رفض جارفة لجرائم الاحتلال الحربيّ، وبالكثير من المظاهرات والمسيرات والاعتصامات والفعاليات الجماهيرية الحاشدة في عشرات المدن الإيطالية التي هتفت (كلنا غزة، ولفلسطين الحرية)".

 

وجاء في العريضة التي حملت عنوان "الفلسطينيون في إيطاليا: لا مرحباً بعباس وفريقه"، أنه "على مدى ثلاثة وعشرين يوماً من العدوان الإسرائيلي الغاشم على أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، كان موقف رئيس السلطة السابق محمود عباس وفريقه، بعيد كلّ البُعد عن مقتضيات المصلحة الفلسطينية والتزامات المسؤولية الوطنية".

 

وعبّرت المؤسسات والتجمعات عن سخطها على أداء السلطة الغير شرعية في الضفة الغربية خلال الحرب على غزة، فقالت "إننا نعي جيداً كيف بنى عباس وفريقه، نظاماً قمعياً بالتعاون مع خصوم الشعب الفلسطيني في الإدارة الأمريكية والسلطات الإسرائيلية، بعد التآمر على قيادة الرئيس الراحل ياسر عرفات".

 

وأشارت إلى أنه واصل ذلك النظام، حتى في ذروة الحرب على غزة، تكميم أفواه شعبنا في الضفة الغربية المحتلة، وتقييد حقهم في التضامن مع غزة والتظاهر ضد العدوان، بينما وسّعت أجهزته الأمنية تنسيقها الواسع مع سلطات الاحتلال لخوض الاعتقالات وحملات المداهمة والتوغل في المدن والقرى والمخيّمات الضفة.

انشر عبر