شريط الأخبار

الشيخ رائد صلاح : لا يوجد أي حزب إسرائيلي يؤمن بقيام دولة فلسطينية

08:15 - 10 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم- رام الله

أكد رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين، الشيخ رائد صلاح أنه لا يوجد أي حزب إسرائيلي يؤمن بقيام دولة فلسطينية، والبرلمان الإسرائيلي لن يكون الطريق الصحيح للوصول إلى حقوقنا "فهو عبارة عن منبر احتجاجي لأعضاء البرلمان العرب" .

 

وأضاف الشيخ صلاح، أن موقف الحركة الإسلامية يمثل غالبية فلسطيني الداخل، "لأننا نعرف أن البرلمان الإسرائيلي هو أحد مقومات المشروع الصهيوني فعلى مدار تاريخ هذا البرلمان، لم يحقق لنا حق ولم يرفع عنا باطل، وأعضاء الكنيست العرب هم منبر احتجاجي فقط، والمؤسسة الإسرائيلية تستغل وجود الأعضاء العرب لتبيض وجهها بالخارج بأنها دولة ديمقراطية".

 

وأشار الشيخ صلاح إلى أن  "الذين أقاموا الكنيست هم قادة المشروع الصهيوني وحرصوا أن يبقى الكنيست ذا وضعية واحدة، وهي منبر احتجاجي لأعضاء الكنيست العرب بغض النظر عن الانتماءات أو الأسماء، وهذا الذي أثبتته تجربة 60 عاما من الاحتلال حيث التمييز القومي والاضطهاد الديني، إضافة إلى دعوات الترحيل من قيادات المشروع الصهيوني ومن بعض رجال المؤسسة الإسرائيلية الرسميين". مشددا " لقد خرجنا بقناعة أن الكنيست لن تكون الطريق الصحيح للوصول إلى حقوقنا" .

 

وأكد الشيخ صلاح أن "الحقوق تُؤخذ من خلال الصمود في الأرض والمقدسات والبيوت ودعم مسيرة سلطاتنا المحلية" مشيرا إلى أن هناك استعدادات لانتخابات مباشرة للجنة المتابعة العربية العليا التي تمثل القيادة الأولى في الداخل الفلسطيني.

 

وأوضح الشيخ صلاح أنه في الدعايات الانتخابية الإسرائيلية لم تظهر كلمة سلام، والأحزاب الإسرائيلية من اليسار إلى اليمين تلتقي جميعها عند موقف واحد، فعلى سبيل المثال كما حصل في الحرب الإسرائيلية المتوحشة على غزة فكافة الأحزاب الإسرائيلية ساندتها وشجعتها بهدف تدمير غزة.

 

وأكد أنه لا يوجد أي حزب يؤمن بقيام دولة فلسطينية، ومن يقول ذلك فهو مخادع وكذاب ولا يقول الحقيقة، وكافة الأحزاب الإسرائيلية تحاول فقط كسب الوقت لقتل القضية الفلسطينية وتهويد القدس والضفة الغربية.

انشر عبر