شريط الأخبار

نائب الأمين العام للجهاد الإسلامي: لا تهدئة بلا معابر و رفع للحصار ووقف للعدوان

01:13 - 09 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : دمشق

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن مفاوضات التهدئة مع الكيان الصهيوني وصلت إلى طريق مسدود نظراً لعدم تلبيته شروط المقاومة من فك الحصار وفتح المعابر، مشدّدة على ضرورة عدم التنازل في حق شعبنا بإلزام العدو بشروط التهدئة من فتح للمعابر ورفع للحصار ووقف للعدوان.

 

وقال الأستاذ زياد نخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في تصريح خاص لقناة «العالم» الإخبارية»، اليوم الاثنين: «إن حوارات التهدئة التي تجرى في القاهرة حتى اللحظة، وصلت إلى طريق مسدود»، مضيفاً أن «المقاومة حدّدت أهدافها من قبل بأن لا تهدئة ما لم يتم فتح المعابر وفك الحصار».

 

وأوضح نخالة قائلاً: «رغم الضغوط التي تمارس على المقاومة لكن المقاومة يجب أن تسعى بأن لا تعطى التهدئة لفريق باراك، ليفني، أولمرت كهدية في صندوق الانتخابات» واصفاً هؤلاء بالمجرمين والقتلة، ومؤكداً في ذات الوقت على انتصار غزة في العدوان الصهيوني الأخير على القطاع.

انشر عبر