شريط الأخبار

حرائق الغابات في استراليا تحصد نحو 100 قتيلا

09:23 - 09 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت السلطات الأسترالية أمس ارتفاع عدد ضحايا الحرائق المشتعلة في أحراش جنوب شرقي القارة إلى نحو 100 قتيلاً، فيما يواصل الآلاف من عناصر قوات الإطفاء جهودهم لإخماد الحرائق، وهي الأسوأ من نوعها منذ عقود.

 

ويزيد عدد ضحايا الحرائق المشتعلة في ولاية "فيكتوريا" عن الذين سقطوا في أسوأ حرائق شهدتها المنطقة عام 1983، والتي حصدت 75 قتيلاً آنذاك، كما أعربت سلطات الولاية عن مخاوفها من ارتفاع عدد القتلى.

 

وصرح رئيس الوزراء الاسترالي للصحافيين ان "جحيما بكل رعبه انقض على سكان ولاية فكتوريا منذ 24 ساعة. قتل كثيرون، وجرح كثيرون".

 

واتخذ قرار بنشر وحدات من الجيش لمساعدة ثلاثة آلاف عنصر إطفاء يعملون على مكافحة الحرائق.

 

وقال قائد الشرطة في ولاية فكتوريا كريستين نيكسون "نتوقع ويا للاسف ان يرتفع عدد الضحايا".

 

والتهمت النار تماما قرية في شمال غرب ملبورن. وقال ايفور جونز الكاهن الذي كان يقطن في هذه القرية "لقد ازيلت ماريسفيل عن الخارطة، احدى اجمل القرى في فيكتوريا بل احدى الاجمل في استراليا".

وملبورن هي ثاني مدن البلاد وعاصمة ولاية فكتوريا.

وروى ناجون ان سحابة كثيفة من الرماد الاسود انتشرت في السماء حاجبة الشمس، ولم يظهر من خلالها الا "ضوء برتقالي رهيب" فيما كانت النيران تلتهم منازلهم.

 

وكانت ماري جونز موجودة عند احدى صديقاتها في منطقة كينغلايك قرب ملبورن عندما وصل رجل اصيب بحروق بالغة برفقة ابنته.

 

وقالت جونز لموقع "ملبورن ايدج" الالكتروني ان "اجزاء من الجلد كانت تتدلى من جسمه وكانت ابنته مصابة بحروق. وصل وكان يقول فقط: انظروا، لقد فقدت زوجتي وابني الاخر وكل ما اريده ان تنقذوا ابنتي".

وقتل 18 شخصا على الأقل في كينغلايك.

وشاهد مصور لوكالة فرانس برس تمكن من دخول المنطقة طرقا تناثرت عليها هياكل السيارات التي غادرها اصحابها هربا من الحرائق.

 

وأوضح مساعد قائد شرطة فكتوريا كارين والش ان "هذه الحرائق سريعة جدا وعنيفة جدا وشرسة جدا".

 

وصرح ريبل تالبوت المتحدث باسم دائرة الارياف في اجهزة الاطفاء في ولاية نيو ساوث ويلز لشبكة  سكاي نيوز "أسوأ ما يمكن ان يحدث للناس هو ان يتخذوا من دون تفكير قرارا بالهروب ثم يجدون انفسهم محاصرين داخل سياراتهم".

 

وساهمت الرياح الشديدة في تأجيج اكثر من خمسين حريقا في ولايتي فكتوريا ونيو ساوث ويلز وفي أراضي العاصمة كانبيرا. وبلغت الحرارة في هذه المناطق 46 درجة بسبب موجة الحر.

 

وتعهدت السلطات الاسترالية معاقبة مفتعلي الحرائق بشدة، محملة اياهم مسؤولية إشعال بعضها. وقالت الشرطة انه قد تتم ملاحقتهم بتهمة القتل.

 

وتشهد استراليا منذ أكثر من أسبوعين موجة حر غير مسبوقة.

 

وقد بلغت الحرارة في ملبورن السبت رقما قياسيا جديدا في شباط/فبراير ووصلت الى 46.6 درجة عند الظهر، كما بلغت 47 درجة مئوية في داخل الأراضي.

انشر عبر