ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تزاحم رواد التواصل الاجتماعي في التعبير عن حزنهم وغضبهم جراء اغتيال قوات الاحتلال "الإسرائيلي" للقائد الكبير في سرايا القدس بهاء أبو العطا، مطالبين سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية بالرد القاسي على العدوان الغاشم على قطاع غزة.

واغتال جيش الاحتلال القيادي في "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، بهاء أبو العطا وزوجته أسماء، فجر الثلاثاء، بعد استهداف منزله شرق مدينة غزة، فيما حاول الاحتلال أيضًا اغتيال القيادي في الحركة، أكرم العجوري في دمشق.

وتفاعل آلاف الفلسطينيين عبر مواقع التواصل مع عدد من الوسوم، منها: #لا_خطوط_حمراء، #بهاء_ابو_العطا، #غزة_تقاوم، وغيرها من الهاشتاقات في ذات السياق.

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، رصدت ابرز التغريدات في "تويتر"، حيث كتب حساب برفيسور سياسي: " استشهد #بهاء_أبو_العطا وبعد سويعات ولدت شقيقته طفلا اسمته بهاء أبو العطا. ومازال الصهاينة أغبياء ولم يفهموا أن هذا الشعب وصفه الله بالقوم الجبارين وحتى توراتهم وصفتهم بالعمالقة شعب كهذا لا خوف عليه والنصر حليفه فما بالكم ان النصر هو الوعد الحق من الله".

وغردّت ريما عبر حسابها في "تويتر": " سلاماً على غزة المُرهقةُ من الاحتلال، و ما زالت تُقاوم الاحتلال بِكُلِّ قوةٍ وضعف فيها، غزة وبِرغمِ ما يحلُّ بهآ ما زالت قويةٌ وستبقى كذلك للأبد".

واكتفى الناشط حيدة بالقول: " من أين لنا بمثلك يا أبو سليم أبو العطا، الكبير والصغير يبكي على رحيلك".

فيما دوّن صادق حمزة: " الرد آت لا محالة.. العين بالعين والبادي أظلم.. الحرب مفتوحة طالما أنتم حفنة محتلين.. وكل سيناريوهات الرد حاضرة و #لا_خطوط_حمراء".

وكتب عباس: " نتنياهو وحكومته التي تبنت بأكملها عمليات الاغتيال، محاولة الاستثمار بالدم الفلسطيني في ميادين السياسة الصهيونية، تقف مربكة امام القراءات في الخطوة، معَ تأكيد المحللين ان النار التي اشعلوها لن يتحكموا بمسارها، وانَ الاوراق باتت بيد الفلسطينيين".

اما محمد عدوان نشر صورة تجمع القائد بهاء أبو العطا والقائد فايق سعد، معلقًا عليها: " اكتملت الصورة رفقاء الدرب في جنوب لبنان الشهيد القائد الكبير الحاج بهاء ابو العطا ابا سليم، قائد المنطقة الشمالية لسرايا القدس والشهيد القائد الحاج فايق سعد ابو مالك، مسؤول الوحدة الخاصة لسرايا القدس في غزة.

ير.JPG
ريما.JPG
حيدرة.JPG
صادق.JPG
برو.JPG
الرد.JPG
عدوان.JPG
اللل.JPG
علي.JPG
حنين.JPG
سيا.JPG