شريط الأخبار

مشعل: "حماس" لا ترغب أن تكون "فتح" وحدها المرجعية الفلسطينية

08:30 - 09 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : قسم المتابعة الإخبارية

أكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" أن حركته لا ترغب في استبعاد حركة "فتح"، لكنها ترفض أن تكون الأخيرة هي وحدها المرجعية الفلسطينية.

جاءت تصريحات مشعل خلال زيارته الخرطوم حيث التقى الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي شدد على أن حكومته "تدعم القضية الفلسطينية وصولاً بها لغاياتها في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

ونفى خالد مشعل تراجع علاقة "حماس" مع الحكومة السودانية على خلفية إغلاق المكتب الإعلامي للحركة في الخرطوم، واعتبر علاقة الطرفين جوهرية وليست شكلية.

وأعرب عن سعادته البالغة بالدعم السياسي والإعلامي والمالي الذي تقدمه الخرطوم من أجل القضية الفلسطينية.

وأكد مشعل خلال مؤتمر صحافي في الخرطوم أمس، رفض حركته التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل إلا بعد فك الحصار عن غزة، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية.

كما ربط إجراء حوار فلسطيني - فلسطيني، بالعودة إلى وثيقة الوفاق الوطني الموقعة بين حركة «فتح» و «حماس» والفصائل الفلسطينية في القاهرة عام 2006. وشدد مشعل على أن «حماس» لا تعمل ضمن أي محور ضد آخر في المنطقة.

وعن الموقف المصري إزاء الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على غزة، قال مشعل: «لا نريد أن نحاسب أحداً... ولن نقطع شعرة مع أحد»، ورحب بأي وساطة مصرية في هذا الصدد.

ووصف الأوضاع في غزة بأنها حالة «وقف نار» وليست تهدئة. وقال إن حركته ليست ضد إطلاق الصواريخ على إسرائيل إذا جاءت في سياق الدفاع عن النفس من الاعتداءات الإسرائيلية، واشترط لإطلاق الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، قبول الطرف الآخر بمعايير ملف تبادل الأسرى.

انشر عبر