شريط الأخبار

"حماس" ستبلغ المصريين مساءً بموقفها من التهدئة والقاهرة تربط فتح المعبر بالمصالحة

08:07 - 09 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

قال حسام زكي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية:" إن هناك مؤشرات إيجابية على قرب التوصل إلى تفاهمات ببدء التهدئة خلال الأيام القليلة المقبلة".

وأوضح زكي لوكالة فرانس برس أن وفد حركة "حماس"، الذي غادر القاهرة، ليل السبت الأحد، إلى دمشق لمشاورات مع قادة الحركة، سيعود مساء اليوم إلى العاصمة المصرية.

وقال زكي، :"إنه إذا جاء وفد حماس بموقف إيجابي، فإن مصر ستبدأ اتصالات مع الجانب الإسرائيلي على الفور للاتفاق على بدء سريان التهدئة التي ستكون مدتها عاماً ونصف العام".

وأوضح أن "إسرائيل قالت إنه لا ينبغي أن يتوقع الفلسطينيون فتحاً كاملاً للمعابر مع بدء سريان اتفاق التهدئة".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل تريد استثناء 26 سلعة، ولن توافق على دخولها إلى القطاع إلا بعد إبرام صفقة لتبادل الأسرى تتيح إطلاق الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن مئات المعتقلين الفلسطينيين، رفض المتحدث باسم الخارجية المصرية الخوض في تفاصيل السلع التي ستستثنى من دخول غزة في المرحلة الأولى.

واكتفى بالقول، إن "الفتح الكامل للمعابر سيتم بعد التوصل إلى اتفاق" لتبادل الأسرى يتم بموجبه إطلاق شاليط".

وفيما يتعلق بمعبر رفح، قال زكي،:" إن إعادة فتحه مسألة مرتبطة بعودة الطرف صاحب الأهلية القانونية للإشراف عليه، (يقصد السلطة الفلسطينية)، مشيراً بذلك إلى أنه مرتبط بالمصالحة الفلسطينية والتوصل إلى حكومة فلسطينية يتم التوافق عليها بين الفصائل.

انشر عبر