ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

كشف تقرير صحفي أن الحكومة السعودية تمارس ضغوطاً على العائلات الثرية في المملكة العربية السعودية لشراء حصص من شركة أرامكو للنفط، بعد أن أعلنت عن الاكتتاب العام الأسبوع الماضي.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع "بلومبيرغ" فإن الحكومة السعودية تسعى الحصول على التزامات من عائلتي العليان و الأمير الوليد بن طلال بشراء حصص في شركة أرامكو ، بالإضافة لأثرياء آخرين من عائلات تصنف من الدرجة الثانية وتملك ثروات كبيرة في المملكة.

وتفكر عائلة العليان، التي تملك حصة كبيرة في بنك الائتمان السويسري، شراء حصص بملايين الدولارات من أرامكو. فيما عقد الأمير الوليد بن طلال لقاءات لتكريس مبلغ كبير لشراء حصص في الاكتتاب العام. علماً أن الوليد بن طلال من الأثرياء الذين تم اعتقالهم في العام 2017 من قبل الحكومة فندق ريتز كارلتون بالرياض بحجة مكافحة الفساد وتم الافراج عنه بصفقة مع الحكومة.

كما كشف التقرير أن ممثلي الشركة يحاولون الحصول على استثمارات من عائلة المجدوعي، وعائلات غنية من الذين اعتقلهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان واحتجزهم في فندق ريتز كارلتون بالرياض.

يشار إلى أن شركة أرامكو تعرضت لقصف من قبل جماعة الحوثي في اليمن، أدى إلى تعطل عملها لأيام، ولم تستطع الأسلحة التي اشتراها محمد بن سلمان بمليارات الدولارات من الولايات المتحدة التصدي للصواريخ التي استهدفت الشركة.