ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

"فرحة لا يمكن وصفها، زغاريد ودموع وأحضان وقُبلات وصيحات بالتكبير والتهليل" هذا هو المشهد الذي طغى على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة الأردنية الهاشمية فرحًا بالإفراج عن الأسيرة هبة اللبدي والأسير عبد الرحمن مرعي من سجون الاحتلال الإسرائيلي بعد تدخل وزارة الخارجية الأردنية.

عادت الروح والحياة إلى منزلي عائلتي الأسيرين المحررين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي بعد اعتقال دام أكثر من 60 يومًا واضرابًا مفتوحًا عن الطعام في سجون الاحتلال.

وعبر عبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن فرحتهم الكبيرة بالإفراج عن الأسيرين الأردنيين حيث قال أحد النشطاء "فرحة فك أسير من محتل مستبد لا تضاهى، ع قبال باقي الأسرى، الله يكفلهم، فالسلطة الفلسطينة صنم لا أكثر" كما يقول.

فيما قال ناشطُ أخر: "أطال الله بعمر ملكنا، يا حرية...ألف مبارك، الإفراج عن الأسيرين الأردنيين #عبدالرحمن_مرعي و#هبة_اللبدي من سجون الاحتلال الإسرائيلي".

وعلق أخر بالقول: "لو كانت حكوماتنا العربية معنية بالإفراج عن مواطنيها؛ لما بقي واحد من مواطنيها في سجون الاحتلال".

اما ناشط أخر فقد ردد كلمات الأسيرة المحررة هبة اللبدي والتي قالت للاحتلال الإسرائيلي: "إذا متّ، اشبعوا باعتقال جثتي ادارياً"، وأشار إلى أن اليوم #هبة_اللبدي تعانق الحرية رغم أنف الاحتلال.

أما ناشط أخر فعلق بالقول: "وما الحياة إلّا وقفة عِز مُبارك لكِ الحرية".

وأشار ناشط فلسطيني إلى ان هبة اللبدي أردنية من أصل فلسطيني، أرادت أن تزور فلسطين فكان العدو الصهيوني اول من استقبلها".

وأوضح أخر بان هبة اللبدي سُجنت بسبب مواقفها من المقاومة الاسلامية في لبنان، وحبها للحاج عماد مغنية، اتّهمت بأنها تجنّد عناصر لصالح حزب الله، واليوم #هبة كسرت قيد المحتل وكانت اقوى من تجبّرهم".

هبة اللبدي تتنسم عبير الحرية.JPG
محمد مرعي وهبية اللبدي.JPG
يباا.JPG
هبة اللبدي أسير محررة.JPG
التقاط.JPG
ااا.JPG
هبة اللبدي.JPG
هبة اللبدي في الاردن.JPG