ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

وصل وفد من لجنة الانتخابات المركزية اليوم الثلاثاء 5/11/2019، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز" للقاء الفصائل الفلسطينية، فيما تشير المصادر إلى أن الزيارة تهدف لتسليم الفصائل الفلسطينية ورقة سلمها رئيس السلطة محمود عباس للجنة حول "الانتخابات".

وتجري لجنة الانتخابات المركزية، لقاءات واجتماعات وزيارات مكوكية بين رام الله وغزة، للتشاور حول عقد الانتخابات بعيد قرار الرئيس عباس في خطابه الأخير أمام الأمم المتحدة بالاستعداد لعقد الانتخابات في القدس المحتلة والضفة وقطاع غزة.

وقد أوضح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صبري صيدم، أن رئيس السلطة سلم رئيس لجنة الانتخابات المركزية د. حنا ناصر ورقة هامة، ليتم تسليمها لفصائل العمل الوطني حول "الانتخابات".

أما تفاصيل الورقة، فبين صيدم في تصريحات إذاعية تابعتها "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الورقة تركز على ضرورة التزام الفصائل بقانون 2007 الخاص بالانتخابات، والتأكيد على ملف القدس في عقد الانتخابات.

كما تركز الورقة – وفقاً لصيدم- على ضرورة التزام الفصائل بالانتخابات بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني؛ خلافاً لما حديث لنتائج انتخابات 2006، والتي فازت فيها حركة "حماس"، ولم يكن فيها التزام بقرارات منظمة التحرير والتزاماتها وعهودها والمواثيق التي تخصها.

وكان الدكتور حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية التقى السبت بالفصائل الفلسطينية لتسليمها رد رئيس السلطة محمود عباس على شروط فصائل غزة لإتمام الانتخابات.

اقرأ أيضاً: اليوم : حنا ناصر يجتمع بفصائل غزة لتسليمها رد عباس

وقد شهدت الأراضي الفلسطينية آخر انتخابات تشريعية في عام 2006، حيث فازت حركة حماس بالأغلبية، الأمر الذي رفضه المجتمع الدولي، ونتج عنه انقسام سياسي وأزمة، تستمر حتى يومنا هذا.