شريط الأخبار

التميمي: عدد الأنفاق وحجمها يزداد يوما بعد يوم في محيط المسجد الأقصى

04:45 - 08 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد قاضي قضاة فلسطين تيسير التميمي أن عدد الأنفاق وحجمها يزداد يومياً في محيط المسجد الأقصى المبارك، محذراً من تعرضه لأكبر مؤامرة تهدد بنيانه وهويته بسبب تواصل أعمال الحفريات تحت أساساته لتقويضه وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

 

جاء تصريح التميمي في بيان له تعقيباً على قيام ما يسمى بـ "سلطة الآثار الإسرائيلية" وبتمويل من جمعية "إلعاد" الاستيطانية بحفر نفق جديد يقع يسار مسجد عين سلوان في حي سلوان بالقدس جنوب المسجد الأقصى بهدف ربطه بشبكة الأنفاق الضخمة التي تحفر أسفله.

 

بالإضافة لعزم ما يسمى بـ "معهد الهيكل المقدس" تركيب كاميرات لمراقبة المسجد وربطها بموقع المعهد المذكور على شبكة الانترنت لتوثيق الجولات والنشاطات التي تتم في ساحاته، ولعرض معلومات عن المجموعات والمؤسسات ورجال الدين اليهود الذين ينوون اقتحامه.

 

ولفت التميمي إلى أن ما يحدث خططت له سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ سيطرتها على المدينة المقدسة بعد حرب عام 67، للاستيلاء على بيوت المواطنين المقدسيين في البلدة القديمة وطردهم من الأحياء العربية والإسلامية من خلال جمعيات ومؤسسات وحركات يهودية متطرفة، إضافة إلى تقديمها الدعم المالي واللوجستي للاستيطان في المدينة حسب تعبيره.

 

وأضاف: "المسجد الأقصى ملك خالص لجميع المسلمين في العالم بقرار رباني ولا حق لليهود فيه من قريب ولا بعيد، ونحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن العواقب الكارثية التي ستحل في المنطقة إذا نفذت عدوانها عليه".

 

ودعا التميمي في بيانه الأمتين العربية والإسلامية في جميع أنحاء العالم قادة وشعوباً ومنظمات إلى التحرك السريع لنصرة مسجدهم ومسرى نبيهم صلى الله عليه وسلم الذي يمثل جزءاً من عقيدتهم".

انشر عبر