شريط الأخبار

هدم مضارب لعرب الجهالين في منطقة بئر المسكوب

07:44 - 08 حزيران / فبراير 2009

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

هدمت قوات الاحتلال، الثلاثاء الماضي، مضارب لخمس عائلات من عرب الجهالين، يسكنون شرق العيزرية في منطقة بئر المسكوب، وهي ذاتها المنطقة المستهدفة بالخطة الاستعمارية (E1)، لتطوير وتوسيع مستوطنة معاليه ادوميم.

و كانت قوات كبيرة من جنود الاحتلال والياته العسكرية، قد داهموا، الثلاثاء الماضي، مضارب تعود لخمس عائلات من عرب الجهالين، يسكنها نحو30 فرد بينهم 15 طفل، وأعلنوا المنطقة عسكرية مغلقة، و احتجزوا العائلات، وقاموا بهدم الخيام و البراكيات على محتوياتها.

وتعود تلك المضارب لسالم كايد السيايلة من عرب الجهالين وعائلته، وعائلات أربعة من أبناءه المتزوجين، الذين يعتمدون على تربية الثروة الحيوانية في معيشتهم اليومية.

وأفاد كايد سالم، احد المستهدفين بالهدم،  أن قوة كبيرة من جنود الاحتلال، قوامها نحو 200 جندي، داهموا المنطقة، في الثالثة من بعد ظهر الثلاثاء 3/2/2009، و احتجزوا جميع من كان يتواجد في الخيام في ذلك الوقت، ومنعوا أي مواطن من الوصول إليهم، وباشروا بهدمها على محتوياتها، وتركوا العائلات والأطفال في العراء وتحت البرد.

وأضاف، حصلنا على خيمتين من الصليب الأحمر، قمنا بنصبهما على الأنقاض، وهما لا تفيان باحتياجاتنا، ولكننا لن نغادر المكان، لم يتبق لنا مكان نلجأ إليه، " تركونا في العراء بين السماء والطارق، وين نروح في ولادنا وحلالنا، ما في مكان، كله مصادر ومغلق للاستعمار، وإحنا وين نروح، لمين نلجأ".

يذكر أن، قوات الاحتلال كانت قد أخطرت في كانون الأول الماضي، عائلة سالم، و 14 عائلة أخرى ( نحو 100 فرد)، من عرب الجهالين يسكنون بئر المسكوب في الخان الأحمر، أخطرتهم بإخلاء مساكنهم ومنشآتهم والرحيل عن المنطقة.

وقد نفذت قوات الاحتلال أول عملية هدم بحق العائلات المستهدفة، بعد يومين فقط، من إعلانها بخصوص انتهاءها من تنفيذ البنية التحتية من مشروع (EI) الاستعماري، وتشتمل هذه المرحلة على شق الطرق والجسور، وإقامة مركز للشرطة.

حيث ستبدأ قوات الاحتلال العمل في المرحلة الثانية منه، والذي سيشمل مراكز تجارية وفنادق وحدائق عامة ورياض أطفال، وكذلك إضافة 3500 وحدة استيطانية سكنية لمستعمرة معاليه ادوميم، وبانتهائه سيتم فصل جنوب الضفة كليا، عن الوسط والشمال وإقامة طريق بديلة للفلسطينيين تم انجاز بعضها.

 وسيتخلل تنفيذ تلك الخطة ترحيل عشرات العائلات من عرب الجهالين و الكعابنة، وهم مهجرون من عراد  في المناطق المحتلة في العام 1948، وأقاموا في الخان الأحمر وحول القدس، إلا أن قوات الاحتلال استمرت بملاحقهم وطردهم وترحيلهم، من مكان إلى آخر منذ 1967 وحتى الآن، لتوسيع مستعمرة معاليه ادوميم

انشر عبر