شريط الأخبار

سقوط صاروخ فلسطيني جنوب إسرائيل في ظل تزايد احتمالات التوصل لاتفاق تهدئة

07:43 - 08 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم- غزة

 أعلنت إسرائيل عن سقوط قذيفة صاروخية في منطقة النقب الغربي صباح الأحد ما تسبب بإحراق سيارة من دون وقوع إصابات، وذلك بالتزامن مع تزايد الحديث عن قرب التوصل لتهدئة بين إسرائيل وحماس، بناء على الجهود المصرية.

 

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا من قطاع غزة صباح الاحد قذيفة صاروخية جنوب إسرائيل فسقطت في محيط المجلس الإقليمي شعار هانيغيف في النقب الغربي.

وذكرت أن القذيفة أصابت سيارة ما أدى إلى احتراقها دون ان يصاب احد بأذى.ويأتي ذلك في ظل الأنباء المتسارعة عن احتمال توصل حركة حماس وإسرائيل لاتفاق تهدئة عبر الوساطة المصرية، يتم إبرامه قبل الانتخابات الإسرائيلية المقررة الثلاثاء المقبل.

 

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر دبلوماسية قولها إن مصر قدمت اقتراحا لتحقيق الاستقرار في قطاع غزة يدعو إلى هدنة مطولة بين إسرائيل وحركة حماس وتبادل للأسرى وفتح مبدئي لمعبرين على الأقل من معابر غزة الحدودية.

 

وذكرت أن الاقتراح المصري ينص على ان توقف إسرائيل الهجمات في القطاع وتوقف حماس إطلاق القذائف الصاروخية باتجاه الأراضي الإسرائيلية لفترة تصل إلى ثمانية عشر شهراً.

 

وأشارت إلى أنه في المرحلة الثانية من الاقتراح ستوافق إسرائيل على مبادلة السجناء الفلسطينيين الذين تحتجزهم بالجندي المحتجز في غزة غلعاد شاليط، بحيث تزيد يتم مع تنفيذ اتفاق صفقة التبادل زيادة كمية السلع التي تدخل القطاع.

 

وتوجه وفد من قيادة حماس في قطاع غزة يرأسه القيادي محمود الزهار من القاهرة صباح الاحد إلى دمشق للتباحث مع قيادة الحركة الإسلامية هناك.

 

ومن المقرر أن يجري الزهار، الذي بدا في صحة جيدة خلافا لشائعات ترددت عن إصابته خلال العدوان على قطاع غزة الشهر الماضي، مباحثات مع مسئولي الحركة في دمشق قبل عودته مرة أخرى إلى القاهرة خلال الساعات القادمة لإعلان رأي الحركة النهائي بشأن إتفاق التهدئة مع إسرائيل.

 

وكان الزهار وصل إلى القاهرة السبت عبر معبر رفح على رأس وفد يضم الدكتور صلاح البردويل عضو المجلس التشريعي الفلسطيني والقيادي فى الحركة والمهندس نزار عوض الله وطاهر النونو المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة.

 

والتقى وفد حماس مع عدد من المسئولين المصريين الذين أطلعوه على رأي إسرائيل بالنسبة لاتفاق التهدئة.

 

ومن جهتها أوردت الصحف الإسرائيلية في صدر صفحاتها الأولى صباح الاحد أخبارا عن تحقيق انطلاقة في ملف غلعاد شاليط.

 

وذكرت صحيفة يديعوت احرونوت ان رئيس الوزراء ايهود أولمرت يأمل في طي هذا الملف قبل انتهاء فترة ولايته، ونقلت عن مصدر سياسي مسؤول إسرائيلي في القدس تعقيبه على ذلك بقوله انه لم يتم بعد تحقيق انطلاقة إلا ان هناك مؤشرات ايجابية.

 

 

انشر عبر