شريط الأخبار

باراك يلمح إلى قبول "اسرائيل" بالتهدئة في قطاع غزة

11:19 - 07 آب / فبراير 2009

فلسطين اليوم – غزة

أجرى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر الليلة مداولات حول التهدئة في قطاع غزة، بمشاركة المبعوث الإسرائيلي للمباحثات مع مصر، عاموس غلعاد.

 

وأطلع غلعاد الذي عاد من جولة مباحثات في القاهرة يوم أمس، كلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود اولمرت، ووزيرة الخارجية، تسيبي ليفني، ووزير الحرب إيهود باراك، على نتائج مباحثاته في القاهرة.

 

وقالت مصادر إسرائيلية أن غلعاد عاد بمسودة اتفاقية للتهدئة. وألمح باراك في وقت لاحق في لقاء مع القناة التلفزيونية العاشرة إلى قبول إسرائيل بالتهدئة التي تستمر لعام ونصف.

 

وأكد باراك عقب الاجتماع في لقاء مع القناة العاشرة أن جلسة المطبخ السياسي تركزت في إمكانية التوصل إلى اتفاق مع حماس عن طريق الوسيط المصري.

 

وقال باراك: "حماس تريد التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار، ولكن إذا لم يكن هناك مناص، ولم يتحقق الهدوء، سنحتاج إلى توجيه ضربة جديدة. ولكن بين الضربة التي تلقتها وبين تلك التي قد تتلقاها، يجب منح فرصة لمصر لمعالجة مسألة التهريب. ينبغي التعامل معهم بجدية وباحترام".

انشر عبر