ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تصدر هشتاغ الاحتلال يقتل الاسرى مساء اليوم الثلاثاء مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين، تعبيرًا عن حالة الظلم الواقع على الأسرى الفلسطينيين من إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي وما يتعرضون له من انتهاكات خطيرة للقوانين الدولية والانسانية قد تكلف الاسرى حياتهم وأرواحهم.

ويهدف الهشتاغ لتعريف المجتمع العربي والاسلامي وخاصة نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على أخر أوضاع الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال وخاصة المضربين عن الطعام منذ عشرات الأيام دون أن يتدخل أحد لإنقاذهم.

كما يعرًّف الهشتاغ المجتمع العربي والاسلامي بطُرق وأساليب إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي المتبعة ضد الاسرى سواء بالتعذيب الجسدي أو النفسي أو التصفية المباشرة، إضافة إلى ذكر بعض أسماء الأسرى الذين تعرضوا للحرق ومنهم الأسيرة اسراء جعابيص، كما يروي بعض الاسرى المحريين تجربتهم في سجون الاحتلال وما تعرضوا له من تهميش واهمال طبي متعمد من ادارة سجون الاحتلال.

الاعلامي سائد حسونة كتب على صفحته الشخصية على تويتر: "يتعرض الأسرى الفلسطينيون والعرب داخل السجون "الإسرائيلية" إلى تعذيب جسدي ونفسي ووحشية ممنهجة، تؤذي وتقتل أجساد الكثيرين منهم".

أما الناشط محمد فكتب: "أطباء مصلحة سجون الاحتلال هم جلادين في زي اطباء،  تشير تقارير هيئة الأسرى ومؤسسات حقوق الإنسان المدعومة بشهادات عديدة من الأسرى الفلسطينيين المرضى، أن الأطباء في مصلحة السجون يشاركون في إهمال الأسرى وإساءة معاملتهم بشكل ممنهج ومدروس".

أما باسل أبو حسان الذي نشر صورة للأسيرة اسراء جعابيص والتي تعرضت للحرق في كافة أنحاء جسدها وعلق أسفل منها بالقول: "اسراء_جعابيص الأسيرة التي رأت وترى الوان العذاب في سجون الاحتلال ظلما وعدوانا".

وعلقت الناشطة اسراء محمد بالقول: "لوحده، ب١١ضلعا مكسورا، وكلية فقدت دورها، وأطراف منتفخة، وجسد لم يبق مكان فيه إلا وبضّعته آلات التعذيب، هذا سامر العربيد، وقل إن شئت، رجل سندَ كرامتنا بلحمه".

وغرد الكاتب ياسر الزعاترة بالقول: "أبطالنا في سجون الصهاينة يتعرّضون لأسوأ عمليات التنكيل بهدف كسر إرداتهم.. عقود والغزاة يحاولون جعل السجون مستودعا لقهر شعبنا وكسر إرادته دون جدوى.. لكن التضامن مع الأسرى، بل العمل على تحريرهم بكل وسيلة ممكنة يمثل واجبا للأحرار".

فيم كتب أخر: "في القلب غصة ألم ... وحرب حطمت احلام شباب وفتيات ... واكلت الأخضر واليابس، ولكن عندما نتذكر حالهم ونرى قوتهم وصبرهم على مصابهم، يزيد صبرنا وعزمنا لبناء  مستقبل جميل #الاحتلال_يقتل_الاسرى".

فيما كتبت أخرى: "مُصاب بالسرطان ويواجه أوضاعًا صحية صعبة جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمدة.. هيئة شؤون الأسرى تحذر من تفاقم الحالة الصحية للأسير الأردني عبد الرحمن عدنان مرعي (29 عامًا)".

 

التقاط.JPG
51.JPG
521.JPG
84.JPG
84 541.JPG
1651.JPG
65645.JPG
5150.JPG