شريط الأخبار

بريطانيا تعرض توطين لاجئين فلسطينيين فروا من العراق

08:57 - 07 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

ذكرت صحيفة 'ديلي تليغراف' أن بريطانيا عرضت اعادة توطين لاجئين فلسطينيين أُجبروا على مغادرة العراق ويقيمون الآن في مخيمات على حدوده.

وقالت الصحيفة إن الحكومة البريطانية تقود الآن جهوداً دولية لاعادة توطين آلاف اللاجئين عديمي الجنسية تريد السلطات السورية ترحيلهم عن أراضيها، مشيرة إلى أن بعض اللاجئين الفلسطينيين والذين ولد الكثير منهم في العراق لكنهم لم يحصلوا على جنسيتها توجهوا إلى دول في أوروبا وبلدان أخرى مثل تشيلي.

واضافت أن معسكر التنف الحدودي للاجئين توسع بشكل كبير بسبب حملة السلطات السورية الرامية إلى إبعاد المزيد من اللاجئين الذين دخلوا أراضيها بعد غزو العراق وتقود بريطانيا الآن محاولات لاقناع دول باستيعاب جميع اللاجئين المقيمين في معسكر التنف بنهاية العام الحالي.

واشارت الصحيفة إلى أن الحكومة البريطانية ابدت استعدادها لقبول 30 مطلقة مع أولادهن من معسكرات اللاجئين على حدود العراق ومن معسكر الوليد داخل الأراضي العراقية إلى جانب عدد قليل من لاجئي معسكر التنف.

ودخل نحو 1300 لاجئ فلسطيني إلى سورية بوثائق سفر عراقية مزورة صدرت خلال مرحلة الفوضى التي خيمت على العراق في اعقاب سقوط نظام صدام حسين عام 2003.

ونسبت ديلي تليغراف إلى لورين جولي ممثلة مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في سورية قولها 'إن الحل الأنسب لهؤلاء الناس هو اعادة توطينهم في دول أخرى بسبب وجود اتفاق ضمني بين الدول العربية يمنع تحرك الفلسطينيين بينها فضلاً عن حقيقة أن هؤلاء لا يريدون العودة إلى العراق'.

واضافت جولي 'أن سورية تشعر الآن أنها فعلت ما يكفي حيال اللاجئين الذين دخلوا إلى أراضيها في أعقاب غزو العراق بعد أن غضت الطرف عنهم عدة سنوات ويتعين ايجاد حل لاعادة توطينهم يسمح لهم الاقامة في دولة ثالثة'.

انشر عبر