شريط الأخبار

التميمي: الوحدة الوطنية أقوى سلاح يملكه الفلسطينيون في مواجهة مخططات الاحتلال

06:02 - 06 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم : قسم المتابعة الإخبارية

قال قاضي القضاة، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، د.تيسير التميمي، اليوم، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي استغلت انشغال العالم بحربها الغاشمة على غزة، وعملت على تسريع الإجراءات التهويدية للمدينة المقدسة لطمس معالمها، وتغيير هويتها، وتهجير أهلها، ومحاولة تنفيذ مخططاتها الرامية إلى الاستفراد بالمسجد الأقصى المبارك تمهيداً لهدمه.

جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي ألقاها د.التميمي في مسجد النور بضاحية درونسي شمال باريس، حيث بين حجم الكارثة والمآسي التي نجمت عن العدوان الإسرائيلي، وحرب الإبادة التي تعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان التي كفلتها تعاليم الديانات السماوية والمواثيق والاتفاقيات الدولية.

واستعرض د.التميمي الإحصائيات التي تتضمن أعداد البيوت التي هدمتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس وأعداد المواطنين المقدسيين المتضررين نتيجة إقامة جدار الفصل العنصري حول المدينة، مبينا أن عدد البيوت التي هدمت في القدس منذ احتلالها بعد حرب عام 67  زاد عن تسعة آلاف منزل.

وأشار إلى أن جدار الفصل العنصري تسبب في عزل أكثر من مئة ألف ممن يحملون الهوية المقدسية، وفي عزل أكثر من مئتين وأربعين ألفاً من المقدسيين عن الضفة الغربية، مطالباً المجتمع الدولي بالعمل الجاد المسؤول لرفع الحصار عن هذه المدينة، وإعادة بناء وإعمار ما هدمه الاحتلال من بيوتها، ودعم صمود أهلها الذين يتعرضون لإجراءات قمعية تستهدف وجودهم في مدينتهم، بفرض الضرائب الباهظة عليهم لتهجيرهم منها وإقامة المستوطنات عليها .  

ودعا الأمتين العربية والإسلامية إلى دعم جهود المصالحة بين الفلسطينيين، لتحقيق الوحدة الوطنية التي هي أقوى سلاح يملكه الفلسطينيون في مواجهة مخططات الاحتلال التي تستهدف قضيتهم العادلة ووجودهم على أرضهم .

انشر عبر