ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أجرى مسؤول ملف الاسرى في حركة الجهاد الاسلامي  الدكتور جميل عليان ، عدة اتصالات هاتفية بعوائل الأسرى المضربين عن الطعام، وذلك للاطلاع على آخر الأخبار المتوفرة لديهم، وكذلك لاطلاعهم على جهود الحركة ومؤسسة مهجة القدس التي تعنى بشؤون الأسرى الأبطال  في دعم وإسناد الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

فقد تواصل الدكتور عليان مع كل من عائلات الأسرى المضربين عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي وهم كل من: (طارق قعدان، أحمد غنام، إسماعيل العلي، هبة اللبدي).

وشدد عليان خلال تواصله مع عائلات الأسرى المضربين على أن حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس لن تدخر جهداً في سبيل الإفراج عن الأسرى المضربين والأسرى بشكل عام.

وأوضح عليان أن مؤسسة مهجة القدس قد أطلقت سلسلة فعاليات تضامنية مع الأسرى الذين يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام، منذ اللحظة الأولى لدخولهم الإضراب إيماناً من المؤسسة بأن تلك الفعاليات وحملات التضامن لها دور كبير في تقصير عمر الإضراب، وكذلك تعزيز صمود الأسير المضرب حتى تحقيق الانتصار.

وأكد الدكتور جميل عليان خلال اتصاله الهاتفي بعائلة الأسيرة التي تعيش خارج فلسطين والمضربة عن الطعام هبة اللبدي والتي تخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الثامن على التوالي، أن هبة تدافع في إضرابها عن جميع الأسيرات وما يتعرضون لها من سياسات عنصرية وتعسفية، مطمئنا إياهم بأن مؤسسة مهجة القدس تدعم كل اللذين يضربون عن الطعام، وبحسب الأخبار الواردة من السجون فإن الأسيرة اللبدي والتي تخوض الإضراب المفتوح عن الطعام تتمتع بمعنويات عالية، وأنها مصرة على الاستمرار في الإضراب المفتوح عن الطعام إلى حين استجابة سلطات الاحتلال لمطلبها المشروع في الحرية وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري التعسفي بحقها.