ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

يأمل توتنهام وصيف بطل الدوري الإنجليزي في استعادة بريقه والخروج من الصعوبات التي يمر بها في الآونة الأخيرة، عند استقباله بايرن ميونيخ، الثلاثاء، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويعاني توتنهام منذ انطلاق الموسم الحالي من عدم ثبات مستواه، في أداء كلفه خروجا مفاجئا أمام كولشستر يونايتد من الدرجة الإنجليزية الثالثة بركلات الترجيح في الدور الثالث من مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة.

ورغم احتلاله المركز الخامس في ترتيب البريميرليغ، اكتفى توتنهام بالفوز في ثلاث مباريات فقط من أصل سبع، مقابل خسارتين وتعادلين، عدا عن تعادله في افتتاح المسابقة الأوروبية 2-2 أمام مضيفه أولمبياكوس اليوناني المتواضع نسبيا.

وفي المقابل يواصل الفريق البافاري هيمنته المحلية متصدرا البوندسليغا، وقد فاز في مباراته الأولى أوروبيا على ضيفه النجم الأحمر بلغراد الصربي بثلاثية نظيفة، ما منحه صدارة المجموعة بثلاث نقاط، أمام أولمبياكوس وتوتنهام (نقطة واحدة) والنجم الأحمر (بدون نقاط).

وضمن المجموعة الأولى، يستقبل ريال مدريد ضيفه كلوب بروج البلجيكي، تحت شعار مصالحة جماهيره التي خذلها بعد خسارته القاسية في مباراته الأولى أمام مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي صفر-3.

ويطمح النادي الملكي حامل الرقم القياسي بعدد ألقاب البطولة (13 لقبا)، لمواصلة نجاحاته على الصعيد المحلي التي جعلته في الأيام الأخيرة متصدرا للدوري الإسباني.

وفي المجموعة نفسها يستضيف غلطة سراي التركي نادي العاصمة الفرنسية الذي يتصدر المجموعة بثلاث نقاط، أمام بروج وغلطة سراي (نقطة واحدة) وريال مدريد (صفر).

وفي المجموعة الثالثة، يأمل مانشستر سيتي في الانفراد بصدارة المجموعة عند استضافته دينامو زغرب الكرواتي، وجمع كلا الفريقين ثلاث نقاط من المباراة الأولى، عندما فاز الأول على مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني بثلاثية نظيفة، والثاني على أتالانتا الإيطالي 4-صفر.

وضمن المجموعة نفسها يحل شاختار ضيفا على أتالانتا الوافد الجديد إلى المسابقة، والباحث عن أولى نقاطه فيها.

وفي المجموعة الرابعة، سيكون يوفنتوس ومدربه ماوريتسيو ساري مطالبين بالظهور بالصورة التي اعتادت عليها الجماهير في الأعوام الثمانية الماضية التي فرض فيها فريق الـ"بيناكونيري" سيطرته على الدوري المحلي دون منافس، عند استضافته لباير ليفركوزن الألماني.

ويعاني فريق "السيدة العجوز" مؤخرا من عدم الثبات في مستواه وتراجع أدائه، وهو ما يظهر من خلال الصعوبات التي واجهها في كل المباريات التي خاضها منذ انطلاق الموسم الحالي.

وخرج يوفنتوس بتعادل 2-2 مع أتلتيكو مدريد في الجولة الماضية، بعدما كان متقدما بهدفين نظيفين حتى الدقيقة 70.