ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

عبر العديد من النساء السعوديات عن فخرهن بمناسبة اليوم الوطني 89 والذي تحتفل به المملكة العربية السعودية باعتباره يومًا من أعياد المملكة التي أسسها الملك الراحل عبد العزيز آل سعود منذ قبل 89 عامًا.

وأكد العديد من النسوة، أن اليوم الوطني 89 يدلل على قوة التلاحم بين الشعب السعودي وقيادته ويعبِّرون عن مدى حبهم لبلدهم بلد الحرمين الشريفين وما تحمله هذا العام من تطورات كبيرة في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، لاسيما فيما حصلت عليه المرأة السعودية من حقوق وتمكينٍ من العمل والدراسة في جميع المجالات، بعد إطلاق «الرؤية السعودية 2030».

عضو مجلس الشورى السعودي نورة الشعبان أكدت على أهمية اليوم الوطني 89 في حياة جميع السعوديين، قائلةً: "23 سبتمبر، يومٌ عظيم في حياة أمتنا، لأنه يوم ذكرى توحيد البلاد، هذه الملحمة التاريخية التي قادها المؤسِّس الملك «عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود»، الذي وحَّد الأرض والشعب، وآلف بين القلوب ونشر السلام في أرجاء الوطن.

وأضافت: "ونحن نحتفل بهذه المناسبة الغالية، فهناك العديد من الإنجازات التي تحققت جيلاً بعد جيل، حتى أصبحت السعودية في مصاف الأمم المتقدمة، آخرها الرؤية المباركة التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، هذه الرؤية التي يشارك في تحقيقها اليوم كل سعودي".

وتابعت: "في ذكرى اليوم الوطني 89 نؤكد الوقوف مع قيادة المملكة لبناء هذا الوطن المعطاء، والعمل بجد وهمَّة حتى الوصول إلى القمة، والإخلاص والتفاني لتستمر السعودية في التقدم والتطور، حتى نوفر للأجيال القادمة مستقبلاً زاهراً، يزخر بالنماء والبناء والحياة الطيبة".

فيما قدّمت الكاتبة والمترجمة "تركية العمري"، التهنئة بهذه المناسبة الغالية إلى الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، قائلة: "هذا العام يشرق اليوم الوطني الـ89 حاملاً فرحة عظيمة لجميع السعوديات، بعد أن نالت المرأة في بلادنا كثيراً من حقوقها الإنسانية المشروعة، وزاد تمكينها في جميع المجالات".

وأضافت: "حققت بلادنا كثيراً من الإنجازات، من ذلك دعم الفنون والموسيقى، نشر الترفيه في كافة أرجاء الوطن، تنظيم مواسم صيفية سياحية، الاهتمام بذوي الإعاقة وغيرها الكثير من الأمور التي تجعلنا نفتخر بحق بقيادتنا وبلدنا".

أما الفنانة التشكيلية غدير حافظ وصفت المملكة السعودية بالوطن الأم قائلة: "لذا مهما قدَّمنا لها من عطاء، سيبقى قليلاً جداً عليها مقابل ما أعطتنا إياه من مقومات الحياة الراقية والآمنة".

وأضافت: "شهدت السعودية خلال السنوات الماضية تطوراً كبيراً على كافة الأصعدة، خاصةً بعد إطلاق رؤية 2030، من ذلك، التطور الملحوظ الذي نشهده على صعيد الفن التشكيلي، إذ منحته الدولة أهمية كبيرة، لأنه ببساطة لغتنا لنقل ما تشهده بلادنا من تقدم وازدهار إلى العالم أجمع".

بينما الدكتورة الأكاديمية في «جامعة الأمير سطام» تهاني الدسيماني أكدت على أن الوطن، هو الحب والحلم، البيت والتاريخ، الانتماء والهوية، فالسعودية وطن لكل المسلمين، قبلة الإسلام، مهد الحضارات وموطن الأبطال الذين سجلوا أعظم الإنجازات في التاريخ.

وقالت: ما يزال وطننا يدفع بالعظماء للعالم، على رأسهم مؤسس السعودية الراحل الملك «عبدالعزيز» الذي استكمل أبناؤه الملوك من بعده مسيرته الخالدة، وفي هذا اليوم المبارك، يوم توحيد الوطن اليوم الوطني 89 أقدم التهنئة إلى الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، وولي عهده الأمير «محمد بن سلمان»، وأشكرهما من صميم قلبي على الإنجازات العظيمة التي تحققت بفضل جهودهما المباركة وقراراتهما الرشيدة على كافة الأصعدة، لا سيما ما تحقق للمرأة السعودية التي نالت كافة حقوقها، واستقلاليتها".