شريط الأخبار

جيش الاحتلال يعترف: بنات الطبيب الفلسطيني أبو العيش قتلن بنيران دبابة إسرائيلية

12:33 - 05 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم – غزة

كشفت صحيفة يديعوت العبرية اعتراف جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن بنات الدكتور عز الدين أبو العيش قد قتلن بنيران دبابة إسرائيلية وليس فلسطينية كما ادعى خلال العدوان على قطاع غزة.

 

وأشارت إلى أن هذا الحدث وقع في 17 كانون الثاني عشية وقف النار، وفي أثناء تبادل النار في ضواحي الشجاعية قتلت بنات الطبيب الفلسطيني د. أبو العيش الثلاث، ولم يكن واضحا في الأسابيع الثلاثة التي انقضت ما الذي أدى إلى المأساة، حيث كان يعتقد أن البيت أصيب بنار صواريخ غراد، حتى نشر الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أمس نتائج التحقيق التي تقرر بما لا لبس فيه بان نار قذيفتي دبابة هي التي أدت إلى موت البنات.

 

وأوضحت يديعوت أن التحقيق الذي أجراه قائد فرقة غزة العميد ايال ايزنبرغ، والذي صادق عليه قائد المنطقة الجنوبية يوآف جلانت ورئيس الاركان غابي اشكنازي، بين أن الحدث وقع في أثناء نشاط مشترك لقوات مشاه ودبابات في قاطع القتال لكتيبة غولاني.

 

وبينت أن وحدة جولاني أطلقت قذيفتي دبابة نحو المنطقة، اصابتا بيت الطبيب وقتلتا ثلاثة من بناته – بيسان 20 عاما، ميرا 15عاما، وآية 13عاما، وبنات أخيه نور 19 عاما، وشذى 17 عاما، وغادة 12 عاما اللواتي اصيبتا بالنار.

 

وذكرت الصحيفة أن جيش الاحتلال لا ينوي اتخاذ أي خطوات ضد القوات المشاركة بالعملية كون الحديث يدور عن نشاط عملياتي يحتمل أن تقع أخطاء في أثنائه، وزعم ايضا انه قبل الحدث القى الجيش الاسرائيلي في الحي الاف المناشير التي دعت السكان الى اخلاء منازلهم وان ضباط الادارة المدنية الذين تحدثوا مع الطبيب هاتفيا طلبوا اليه بشكل شخصي اخلاء ابناء عائلته بسبب المعارك.

انشر عبر