ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

امتنع طلاب مدرسة حسن الحرازين وسط مدينة غزة عن الدراسة صباح اليوم الثلاثاء، وتجمعوا في ساحة المدرسة، رفضًا لقرار وزارة التربية والتعليم نقل مدير المدرسة الأستاذ وفا مقاط.

وعلق الطلاب مجموعة من العبارات الاحتجاجية داخل أسوار المدرسة وخارجها، كتب عليها (لا للنقل التعسفي)، لكن الاحتجاج أخذ منحىً آخر حين ثار الطلاب وعلت الأصوات، وخرج بعض الطلاب خارج أسوار المدرسة رافضين دخول الفصول الدراسية، مما استدعى حضور الشرطة.

وبعد انتهاء الدوام المدرسي توجه طلاب مدرسة الحرازين في مسيرة رفع خلالها لافتات تدعو إلى عودة مدير المدرسة، إلى مدرسة الكرمل وهي المدرسة التي قامت الوزارة بنقل أ. مقاط إليها، ووقفوا أمام المدرسة وهتفوا مطالبين بضرورة تحقوق الوزارة لمطلبهم.

الاحتجاج على الأرض قابله احتجاج ورفض كذلك على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث دشن الطلاب وسم #نرفض_القرار، للتعبير عن امتعاضهم من قرار الوزارة، وللتعبير كذلك عن ارتباطهم وحبهم بالأستاذ وفا مقاط، والتأكيد على دوره في المدرسة العريقة.

وخلال تواجد مراسل "فلسطين اليوم الإخبارية" في المدرسة كان بعض الطلاب لا يزالون خارجها، وخلال حديثنا معهم أكدوا أنهم غير مستعدين للعودة إلى مقاعد الدراسة إلا بعد تراجع الوزارة عن قرار نقل الأستاذ وفا.

وقال الطالب وسيم عناية إن الأستاذ وفا كان بمثابة الأب لجميع الطلاب، ويحثّ المدرسين على العناية والاهتمام بالطلاب بشكل كبير، متسائلًا: "لماذا تقوم الوزارة بنقله رغم دوره الكبير في رفع شأن المدرسة؟".

في سياق متصل قال الطالب أيوب محمد إن "الطاقم التعليمي في المدرسة يشبه الأسرة ومدير المدرسة وكأنه أب ثاني لنا، وأساتذتنا كذلك تشعر أنهم هم المعلم والأب والصديق في آن واحد".

وأضاف: "نزل خبر نقل الأستاذ وفا كالصاعقة على هذه الأسرة دون سابق إنذار، فكيف لأسرة أن تكمل مسيرتها دون أب، ووالد حنون على أبنائه، وكيف لهذه الأسرة أن تتماسك بعد خروج أهم عنصر فيها، فمجرد التغيير في جذور هذه الأسرة كافي لتدميرها وإنهائها بشكل كامل".

وأثناء تجوَّلنا بين فصول المدرسة، قابلنا مدير التربية والتعليم الدكتور عبد القادر أبو علي، الذي حضر على رأس وفد من الوزارة لمتابعة آخر المستجدات والحديث مع الطلاب.

وأوضح عبد القادر لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية، أن "قرار نقل الأستاذ وفا مقاط جاء طبيعيًا وأمر اعتيادي في الوزارة، أن يتم نقل المعلمين ومدراء المدارس بما تراه الوزارة مناسبًا"، مشيرًا إلى أن الإجراء الذي تم اتخاذه لن يتم التراجع عنه.

وقال عبد القادر: "حضرت منذ الصباح وتحدثت مع الطلاب، وأوضحت لهم إجراء النقل، ورغم ما حدث من احتجاج من الطلاب إلا أن الدراسة عادت للانتظام".

وبيَّن أن الطلاب مرتبطين بالأستاذ مقاط عاطفيًا وهو أمر جيد وأن ما جرى مجرد تعبير عن مشاعرهم وحبهم، مشيرًا إلى أن الموقف تم احتواؤه، والدراسة عادت للانتظام.

 

مدرسة الكرمل 1
مدرسة الكرمل 2
 

وفا مقاط رئيسي.JPG
IMG_20190917_082706_1
received_529907394426903