شريط الأخبار

القاهرة تأمل بانفراج "خلال أيام" و"حماس" تتحدث عن أسئلة تحتاج إجابات

08:39 - 05 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم-غزة

قالت مصر أمس: إنها تأمل في تحقيق انفراجة على مدى الايام القليلة القادمة صوب تثبيت وقف لاطلاق النار بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) ما يشير الى أن هذا قد لا يحدث بحلول اليوم الخميس، وهو الموعد الاصلي الذي كانت القاهرة تستهدفه.

وأبلغ وزير الخارجية أحمد أبو الغيط الصحافيين أن "هناك جهدا مصريا يتم بذله ونأمل أن تحمل الايام القليلة القادمة انفراجة في هذا الشأن".

وأضاف: واذا لم تتم هذه الانفراجة في الايام القليلة القادمة فأستطيع أن أؤكد أن مصر سوف تمضي في الطريق الذي يؤمن تحقيق هذه التهدئة وفي المستقبل القريب جدا. وامتنع مسؤول بحماس ضمن وفد يتفاوض مع الوسطاء المصريين في تصريحات لرويترز عن قول ما اذا كانت "حماس" ترى أي تقدم في هذه الجولة من المحادثات التي بدأت في القاهرة صباح الثلاثاء.

وأكد القيادي في حركة "حماس" وعضو وفد الحركة المفاوض مع الوسطاء المصريين صلاح البردويل في القاهرة امس، وجود عقبات أمام إنجاز اتفاق للتهدئة مع إسرائيل في قطاع غزة.

وقال البردويل في تصريحات تلفزيونية: إن "المباحثات متواصلة لكن هناك استفسارات مهمة ما زالت تحتاج إلى إجابة"، مشيراً في هذا السياق إلى ما يتعلق بضمانات تنفيذ إسرائيل مختلف بنود الاتفاق.

وأكد البردويل أن أجواء ايجابية سادت المحادثات حول ملفات التهدئة وإعمار قطاع غزة والمصالحة الوطنية الفلسطينية برعاية مصر.

من جانبه، قال المتحدث باسم حركة حماس في غزة فوزي برهوم:

إن "هناك بنوداً كثيرة في الطرح المصري تحتاج إلى استفسارات وتوضيحات وهناك قضايا تتطلب مراجعة قيادات (حماس) في الداخل والخارج".

انشر عبر