ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

"العرب يريدون ابادتنا جميعا"

بقلم: رفائيلا جقمان واخرين

(المضمون: في الليكود قالوا إن ما كتب في صفحة نتنياهو في الفيس بوك هو خطأ لموظف في مقر حملة الانتخابات. وأن رئيس الحكومة لم يصادق على هذه الامور - المصدر).

رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو توجه على صفحته في الفيس بوك لمتابعيه الذين وافقوا على القيام لصالحه بمحادثات اقناع للمترددين، وطلب منهم القول "محظور أن تقوم حكومة يسار تعتمد

على العرب الذين يريدون ابادتنا". وردا على ذلك وصف رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة رئيس الحكومة بـ "المختل عقليا".

 

نتنياهو طلب من المتطوعين القول في محادثاتهم الهاتفية بأن "نتنياهو يطرح سياسة يمين يهودية، أمن واسرائيل". السيناريو الذي يعرضه نتنياهو يحذر من "حكومة يسار خطيرة مع لبيد، عودة، غانتس وليبرمان. حكومة يسار علمانية ضعيفة، تعتمد على العرب الذين يريدون ابادتنا جميعا – نساء واطفال وشباب – وتمكن من قيام ايران نووية تقوم بتصفيتنا". من الليكود ورد ردا على ذلك أن "الامر يتعلق بخطأ لموظف من موظفي الحملة. رئيس الحكومة لم يشاهد هذه الامور ولم يصادق عليها، وهي لا تعبر عن موقفه وغير مقبولة عليه. وعندما علم بالأمر طلب حذفها على الفور".

 

صفحة نتنياهو في الفيس بوك استخدمت في الحملة الانتخابية شخصيات وهمية، استخدمها من اجل التوجه للمستخدمين من اجل التأكد أنهم ينوون التصويت له. اثناء المحادثة، الصفحة ايضا تجندهم كمتطوعين في الحملة. والصفحة توفر لهم ارقام الهواتف للمواطنين الذين يجب عليهم الاتصال معهم في محاولة لاقناعهم بالتصويت لليكود. قبل اجراء المحادثة هو ايضا يوفر للمتطوعين افلام قصيرة مختلفة كي يعرضوها على المترددين، وحتى يطلب منهم ابلاغه تغذية راجعة والاشارة هل اجاب أي أحد ممن تحدثوا معهم اذا كان سيصوت لليكود أم لا.

 

عضو الكنيست ايمن عودة كتب بأنه توجه للفيس بوك من اجل العمل ضد منشورات نتنياهو. "يجب عليهم وضع حد للتحريض العنصري الخطير لنتنياهو ضد السكان العرب"، كتب. واضاف بأن نتنياهو "يريد رؤية الدم. هذا الازعر والتافه سيستمر في تحليل دمائنا طالما أنه يؤمن بأن هذا سيساعده في الهرب من السجن". عضو الكنيست عوفر كسيف (القائمة المشتركة) قال إن "نتنياهو تجاوز نهائيا خط العقلانية. وأن مقولة نازية فظة وصريحة كهذه يجب أن تزعزع وتخيف كل شخص، من اليمين ومن اليسار".

 

في انتخابات 2015 رفع نتنياهو على الفيس بوك فيلم قصير بهدف تشجيع ناخبين من اليمين من اجل الخروج للتصويت. وهو يحذر من أن "حكم اليمين في خطر، المصوتون العرب يتدفقون بجموعهم نحو صناديق الاقتراع. منظمات يسارية تنقلهم في الحافلات". في المقابل ارسل رسائل نصية مع رسائل مشابهة لمصوتي اليمين في المدن التي فيها نسبة التصويت كانت منخفضة من اجل حثهم على التصويت.

 

المتحدث بلسان رئيس الحكومة يونتان اوريخ، استدعي أمس لفحص في لجنة الانتخابات بسبب اهانة المحكمة، بعد أن قال أول أمس بأن المؤتمر الصحفي الذي عقده نتنياهو لم يتضمن دعاية انتخابية، لذلك لا مانع من بثه. في مكتب رئيس الحكومة قالوا أمس للصحيفة بأن كل الحدث نظم من قبل الهيئة السياسية في الليكود. القرار اتخذ في اعقاب شكوى لازرق ابيض والمعسكر الديمقراطي.

 

أول أمس توجت القائمتان للجنة الانتخابات بطلب أن تمنع مسبقا بث المؤتمر الصحفي، لكن رئيس المحكمة حنان ملتسر رفض الطلب. في المؤتمر الصحفي قال نتنياهو إنه اذا انتخب مرة اخرى فسيعمل على فرض سيادة اسرائيلية في الغور وشمال البحر الميت، وهاجم رؤساء ازرق ابيض بني غانتس ويئير لبيد. مصدر في لجنة الانتخابات قال للصحيفة إنهم في اللجنة شاهدوا المؤتمر الصحفي وفهموا أن الامر يتعلق بدعاية محظورة. وفحصوا التوجه لوسائل الاعلام من اجل وقف البث. ولكن هذه سبقتهم وقطعت التقرير.