شريط الأخبار

اوباما يعترف بارتكابه اخطاء في تشكيل ادارته

02:37 - 04 حزيران / فبراير 2009

قلسطين اليوم-وكالات

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما انه ارتكب عدة اخطاء في التعامل مع الجدل الذي احدثته مشاكل متعلقة بالضرائب ما ادى الى انسحاب مرشحين اختارهما لشغل مناصب في ادارته.

ونقلت شبكة (فوكس نيوز) الاخبارية الامريكية عن اوباما قوله انه يتحمل المسؤولية كاملة عما حدث ووعد الرئيس الامريكي بعدم تكرار هذه الاخطاء.

 

وقال اوباما انه يجب على اي مسؤول في ادارته ان يدفع الضرائب ايضا مثل الشخص العادي مؤكدا ان ادارته تتجه الى عدم الازدواجية في تطبيق القوانين.

 

وقالت الشبكة انه كان من المقرر ان يتولى توم داشل منصب وزير الصحة بينما رشحت نانسي كيليفر للاشراف على الميزانية واصلاح الانفاق الا ان الاثنين سحبا ترشيحهما.

وكشفت التقارير في الاسبوع الماضي ان داشل الذي كان من بين الاوائل الذين ساندوا الرئيس اوباما في حملته الانتخابية لم يدفع ضرائب بقيمة 130 الف دولار.

وقال داشل الذي كان زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ عندما اعلن عن تنحيه انه لم يكن في الامكان ان نمارس مهامنا بدعم من الكونغرس والشعب الامريكي.

 

وسحبت نانسي كيليفر ترشيحها بسبب اثارتها للجدل اثر امتناعها عن دفع قيمة الضرائب ايضا حيث لم ترغب في ان تسبب مشاكل للرئيس الجديد او تعيق عمله بسبب مشاكلها الشخصية المتعلقة بالضرائب.

 

وذكرت الشبكة ان اوباما كان يامل ان يساهم المنصب الذي اختاره لكيليفر بخفض الانفاق الحكومي مضيفة ان الرئيس كان اعلن في وقت سابق انه سيتخذ خطوة جديدة في الادارة الامريكية ترتكز على احساس جميع الاعضاء بالمسؤولية الا ان هناك عددا كبيرا من المرشحين لمناصب في ادارة اوباما ممن يواجهون مشاكل ضريبية.

 

يذكر ان خطة اوباما لتحفيز الاقتصاد الامريكي التي طرحها على الكونغرس بقيمة 800 مليارات دولار واجهتها انتقادات اوروبية الا ان الرئيس الامريكي رد على هذه الانتقادات بقوله ان بلاده تسعى لتجنب اي امر ممكن ان يؤدي الى حرب تجارية بسبب خطة التحفيز الجديدة.  

انشر عبر