شريط الأخبار

مسئول في "الليكود" يبدي قلقه من تنامي شعبية اليمين المتطرف

02:25 - 04 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

اعرب مسؤول في حزب "ليكود" اليميني، الاوفر حظا للفوز في الانتخابات التشريعية في العاشر من شباط ( فبراير)، الاربعاء عن قلقه حيال "استقرار الحكومة المقبلة" في ظل تنامي شعبية اليمين المتطرف وفق استطلاعات الرأي. وقال النائب يوفال شتاينيتز للاذاعة العسكرية "اذا لم يتمتع "ليكود" بغالبية واسعة في الكنيست المقبل (البرلمان) فلن يكون قادرا على تشكيل حكومة مستقرة".

 

وذكر بان رئيس "ليكود"، رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو، يطمح الى تشكيل "حكومة وحدة" تتضمن اوسع تمثيل ممكن، على قاعدة برنامج حزبه الذي يتضمن "احزابا صهيونية" (باستثناء احزاب عرب اسرائيل). واضاف شتاينيتز، مرشح الليكود للانتخابات والرئيس السابق للجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست، "من الاهمية بمكان ان يكون لاسرائيل حكومة مستقرة في ظل التحديات السياسية والامنية والاقتصادية الخطيرة" التي ستواجهها.

 

وتتوقع استطلاعات الرأي فوزا "ليكود" في الانتخابات في موازاة اختراق لحزب "اسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف برئاسة النائب المعارض افيغدور ليبرمان. ويتوقع ان يحصد هذا الحزب العلماني 17 مقعدا في البرلمان من اصل 120، مقابل 11 مقعدا حاليا، ليصبح بذلك الحزب الثالث في البلاد، متساويا مع حزب العمل برئاسة وزير الحرب ايهود باراك. ويأتي تصاعد شعبية اليمين المتطرف في اسرائيل على حساب الليكود.

 

انشر عبر