شريط الأخبار

حكومة رام الله ستقدم 67 مليون دولار من موازنتها لإغاثة غزة

02:13 - 04 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن رئيس الوزراء بحكومة رام الله د. سلام فياض، اليوم، أن السلطة الوطنية ستقدم 67 مليون دولار من موازنتها لإغاثة قطاع غزة.

 

وقال د. فياض خلال كلمته أمام الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة 'أمان'، في رام الله، 'إن السلطة الوطنية ومنظمة التحرير الفلسطينية، تحملتا مسؤوليتهما أمام شعبنا بتوفير المواد الإغاثية والأساسية الضرورية بشتى المجالات'، مضيفا أن السلطة الوطنية بذلت كل ما بوسعها لوقف العدوان الإسرائيلي على القطاع.

 

وأضاف أن السلطة ستقدم 50 مليون دولار لحملة الأمم المتحدة لإغاثة غزة، وتأمين السكن المؤقت والمواد الغذائية للمواطنين، وتقديم 11 مليون دولار لإصلاح الأضرار التي لحقت في مولدات الكهرباء، إضافة إلى ستة ملايين دولار لترميم وإصلاح الآبار وشبكات المياه، ومعالجة شبكات الصرف الصحي.

 

وأوضح أن آلة الحرب الإسرائيلية حصدت أرواح المواطنين، ودمرت أكثر من أربعة آلاف منزل وشردت آلاف المواطنين، الذين يعيشون في الخيام، وقامت بتدمير أحلام الكثير من أطفال غزة الأبرياء الذين لا حول لهم ولا قوة.

 

وأضاف فياض: إن الاحتلال الإسرائيلي قضى على مصدر رزق مئات الأسر بعد تدمير المزارع والمحلات التجارية والمتاجر، والمنشآت الصناعية، عدا عن تدمير المؤسسات الحكومية.

 

وأشار رئيس الوزراء إلى أن إسرائيل استثمرت حصارها وعدوانها الأخير على قطاع غزة، لمحاصرة الضفة الغربية بالمستوطنات، لتصبح الضفة عبارة عن كنتونات، واعتبار القطاع كيانا مختلفا عن الوطن.

 

وقال إن الوفاء لتضحيات شعبنا يلزمنا بالتحرك الفوري لإغاثة شعبنا وإيوائه، ومعالجة المشاكل الداخلية وإنهاء الانقسام الداخلي في أسرع وقت، مضيفا أن المصالحة الوطنية وإعادة اللحمة للوطن وتشكيل حكومة توافق وطني، يعتبر معيارا أساسيا للوطنية ووفاء لتضحيات أبناء شعبنا.

ودعا د. فياض الإدارة الأميركية والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة واللجنة الرباعية، وكامل المجتمع الدولي لوضع حد لسياسات الاحتلال الاستيطانية.

 

انشر عبر