شريط الأخبار

مسؤول مصري: على أميركا ضبط حدودها مع المكسيك أولا قبل أن تتحدث عن الحدود المصرية

01:39 - 04 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم: وكالات

اعترف مسؤول مصري بأن هناك أنفاقا بين مصر وغزة بالرغم من كل الاحتياطات التي يتخذها الجانب الإسرائيلى، ودعا الولايات المتحدة إلى ضبط حدودها مع المكسيك قبل أن تتحدث عن الحدود المصرية.

 

وقال محافظ شمال سيناء محمد عبد الفضيل شوشة في حوار لصحيفة "المصري اليوم" المصرية المستقلة نشرته في عددها الصادر اليوم الأربعاء إن الوفود الأمنية التي تقوم بزيارة الشريط الحدودي تابعة للأمم المتحدة ، وتقوم بمهمة استطلاع الوضع الحدودي فقط ، مشددا على أن مصر منذ طردها للخبراء السوفييت قبل حرب تشرين الأول (أكتوبر9 لم تأت بآخرين في مناطق عمليات أو قتال أو تنفيذ مهام.

 

وحول ما إذا كان يرى أن التصريحات والإجراءات الأميركية المتعلقة بمشكلة الأنفاق تعد تدخلا في الشأن الداخلي ، لجأ شوشة إلى رد دبلوماسي حيث قال :"الأمور لا تقاس هكذا ، ولكن نحن يجب أن نعترف بوجود أنفاق بين مصر وغزة بالرغم من كل الاحتياطات التي يتخذها الجانب الإسرائيلى ، فالوضع الحدودي هنا يفرض علينا واقعا له خصوصية وطبيعة جغرافية غير موجود في العالم كله ، والسبب هو أننا نجد منازل وبيوتا واقعة على الخط الحدودى".

 

وحول ما تردد عن أن هناك رغبة مصرية في زيادة قوات الأمن على الشريط الحدود قال شوشة :"لا( .. )لم تتم زيادة قوات الأمن على الحدود ، ولكن المطلب المصري بزيادة القوات على الجزء الحدودي المشترك بين مصر وقطاع غزة ، والممثل في 14 كيلومترا صحيح ، وبالفعل أعدت مصر مذكرة تفاهم بهذا الشأن ، والجميع يعلم أنه في ظل اتفاقية كامب ديفيد لا يمكننا اتخاذ القرار بزيادة قوات الأمن إلا من خلال مذكرة تفاهم ، أما باقي الحدود فلا يوجد مشاكل بها".

 

من ناحية أخرى اعتبر شوشة أن قناة "الجزيرة" الاخبارية التي تبث من قطر "تتحامل على مصر (...) فعلى سبيل المثال اختزلت الجزيرة جميع المظاهرات في العالم في المظاهرات ضد مصر".

 

وعن أسباب تأخر وصول الشاحنات المحملة بالمعونات ودخولها إلى غزة قال شوشة :"لن أخفى سرا ، فمنذ 10 أيام لم نتمكن من إدخال أي شاحنة من المعونات لأسباب روتينية خارجة عن إرادتنا وهى أولا أن معظم الشاحنات تأتى غير مغلفة ومن دون شهادة منشأ ، وهذه المعونات يتم تسليمها إلى جهتين هما منظمة الإغاثة الدولية "اونروا" المسئولة عن تسلم 75 في المئة من المعونات ، والجهة الثانية هي منظمة الأغذية العالمية "الفاو" وهاتان الجهتان ترفضان تسلم المعونات بدون هذين الشرطين ، وكانت النتيجة تكدس مخازن معبر العوجة بالمعونات بما لا يسمح باستقبال المزيد".

 

وحول سبب منع النواب البرلمانيين من الإخوان من دخول غزة أكد شوشة " إذا كنت منعت أعضاء الحزب الوطنى (الحاكم) ولم نسمح لأي برلمانيين من أي دولة عربية ، فهذا غير مقصود به أحد معين".

انشر عبر