ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

انهالت مواقع التواصل الاجتماعي، بالتغريدات الساخرة على فيديو هروب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو من حفل انتخابي في أسدود المحتلة بعد سماع دوي صافرات الإنذار، وسط حالة من التفاعل مع فيديو هروبه.

ويلقى الفيديو الذي نشره الاعلام العبري، مساء أمس الثلاثاء، رواجًا كبير عبر منصات التواصل الاجتماعي على المستوى المحلي والعربي، مثمنين دور المقاومة الفلسطينية التي أطلقت الصواريخ تجاه الأراضي المحتلة. 

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" رصدت العديد من التغريدات عبر "تويتر"، حيث غرّد الناشط محمود عبر حسابه: "هل هناك أجمل من مشهد هروب نتنياهو أثناء إلقاء كلمة له هرباً من صواريخ المقاومة؟!، المجد للمقاومة ولمن يدعم ويساند المقاومة".

وعلى طريقته الخاصة، وجّه حمزة بيدون رسالة لنتنياهو غرّد فيها: "ضب غراضك لم ولادك،، واهرب باول طيارة، مالك غير المجارير يا خبيبي،، أوحنجيبك أسير يا خبيبي".

وأضاف بيدون في تغريدة أخرى: "رسالة قوية من المقاومة في غزة للمجتمع الصهيوني:" لا أمان لمن يدعي انه سيعطيكم الامان؛ ولا قرار لنتنياهو لان صاحب الكلمة السفلى".

ونشر عبد الله حمدان عبر حسابه "فيسبوك": "على الرغم من التغطية الهيلوودية التي تبعت ضرب الصواريخ على اسدود وتغطية صورة نتنياهو بالكرياة، إلا أن القصف الليلة على شدته يعتبر تآكل جديد في قوة الردع الصهيوني ويعبر عن خشية نتنياهو والجيش على حد سواء من فتح مواجهة مفتوحة مع غزة خصوصاً قبل الانتخابات".

وفي السياق، كتب الصحفي مطر الزق: "نتنياهو غضبان مما حدث ولن يفعل ما يطلبه ليبرمان ويعلون وغانتس لكنه غدار قد يفتعل معركة محدودة فالحذر مطلوب وواجب".

أما الناشط خالد صافي، فغرّد عبر "تويتر": "لتوقنوا أن بأسهم بينهم شديد تابعوا ردود فعل الساسة والإعلاميين بعد هروب نتنياهو من المنصة إثر انطلاق الصواريخ من #غزة: يسرائيل هيوم: "يتم إنزال رئيس الحكومة الإسرائيلية عن المنصة بسبب إطلاق الصواريخ نحوه؟! إنها والله لإهانة وطنية".

فيما كتب سليمان: "لعل هروب نتنياهو فور سماعه لصافرات الانذار إشارة إلى زعماء العرب أنكم من تعطونهم القوة بانبطاحكم خلفه وخلف دونالد ترامب".

واكتفى داود العلي بقوله: "بالأمس في غزة كان القصف عنيف جداً، لكن ليس أعنف من مشهد هروب نتنياهو بصراحة".

وتداول الاعلام العبري، مساء أمس الثلاثاء، مقطع فيديو لحظة هروب رئيس وزراء الاحتلال أثناء بعد انطلاق صفارات الانذار في محيط غلاف غزة، وذلك خلال تواجده في مؤتمر انتخابي بدينة اسدود المحتلة.

وأشار الاعلام العبري، إلى أن صفارات الانذار دوت في مستوطنات عسقلان وأسدود، عقب إطلاق صواريخ من قطاع غزة، مبينًا أن القبة الحديدية تصدت لصاروخين.