ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أثار هروب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو من حفل انتخابي في أسدود المحتلة بعد سماع دوي صافرات الانذار ردود أفعال "إسرائيلية" من قبل الاعلام العبري وقادة سابقين في جيش الاحتلال.

فقد هاجم رئيس حزب "اليمين الجديد" وزير التعليم الإسرائيلي السابق "نفتالي بينيت"، مساء اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو بعد هروبه من حفل خطابي عقب إطلاق صواريخ من غزة.

وقال بينت، وفق ما نشره الاعلام العبري، أن هروب نتنياهو "إذلال وطني"، وحماس لم تعد تخاف من إسرائيل.

وأضاف: "سيتم إرجاع أمن إسرائيل من خلال تصفية قيادات حماس وليس من خلال مؤتمرات صحفية".

وذكرت القناة 13 العبرية، أن إطلاق الصواريخ الليلة لم يكن صدفة، مشيرة إلى أن المقاومة في غزة انتظرت بدء البث المباشر لنتنياهو.

أما وزير الحرب السابق أفغيدور ليبرمان فقال: "اضطررت إلى مغادرة لقاء مع نشطاء في اسدود بسبب صواريخ غزة وهذا سبب سياسية الاستسلام التي يتبعها نتنياهو".

وعلقت صحيفة "يسرائيل هيوم" على هروب نتنياهو: "يتم إنزال رئيس الحكومة الإسرائيلية عن المنصة بسبب إطلاق الصواريخ نحوه، إنها إهانة وطنية".

وقال رئيس حزب العمل لدى الاحتلال عمير بيرتس: "نتنياهو يختفي مجددا متخليا عن سكان الجنوب وعلى القيادة التعامل مع جذور المشكلة وليس الاحتماء بالقبة الحديدية".

ووصف تساحي دبوش الكاتب الإسرائيلي في إذاعة الجيش هروب نتنياهو بالمخجل قائلًا: "من المخجل بعض الشيء بالنسبة لقوة عظمى إقليمية مع أقوى جيش في الشرق الأوسط، ينزل رئيس وزرائه إلى الملاجئ أمام الكاميرات".

فيما قال مراسل القناة 12 العبرية تامير سطينمان: "عادة عندما يأتي رئيس الوزراء أو وزير كبير أو رئيس الدولة إلى غلاف غزة، يفرض حظر على وسائل الإعلام من نشر إعلان قدومه خوفًا من أن اطلاق الصواريخ على موقع تواجد الشخصية - هذه المرة أعلن رئيس الوزراء بنفسه عبر الفيس بوك: أنا أتواجد في أسدود، لكن النتيجة لم تأتي متأخرة".

على الصعيد ذاته، حذف نتنياهو البث المباشر لخطابه في مدينة "أسدود" المحتلة، من صفحته على "الفيسبوك" حيث يظهر فيه وهو هارب بعد انطلاق صافرات الإنذار.

وتداول الاعلام العبري، مقطع فيديو لحظة هروب رئيس وزراء الاحتلال أثناء بعد انطلاق صفارات الانذار في محيط غلاف غزة، وذلك خلال تواجده في مؤتمر انتخابي بدينة اسدود المحتلة.

وأشار الاعلام العبري، إلى أن صفارات الانذار دوت في مستوطنات عسقلان وأسدود، عقب إطلاق صواريخ من قطاع غزة.