شريط الأخبار

عضو بوفد "حماس" إلى القاهرة: المطروح رفع محدود للحصار و لا خلاف على فترة التهدئة

07:34 - 04 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

يواصل وفد "حماس" مباحثاته اليوم مع اللواء عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات المصري لحسم موقف الحركة فيما يتعلق بالتهدئة بقطاع غزة.

وقال أيمن طه الناطق الرسمي باسم "حماس" يوم أمس:" إن الحركة لا تمانع في تهدئة لمدة عام مع إسرائيل بشرط فتح كامل لجميع المعابر ورفع الحصار كاملاً عن قطاع غزة"، موضحاً أن "حماس" مازالت تدرس العرض الإسرائيلي الذي يتعلق بتمديد التهدئة عاماً ونصف بدلاً من عام واحد.

وأكد أن الخلاف الرئيسي ليس في الفترة الزمنية، لكن في رغبة إسرائيل أن يقتصر رفع الحصار على بعض المواد الغذائية والدوائية وعدم رفع الحصار عن باقي احتياجات قطاع غزة، لافتاً إلى أن "حماس" لا يمكن أن تقبل بفتح جزئي أو رفع محدود للحصار كما كان خلال التهدئة السابقة.

ومن المقرر أن يستمع وفد "حماس" إلى الرد المصري حول الرؤية التي قدمتها الحركة بشأن فتح المعابر ومنها معبر رفح.

و ترى "حماس" في رؤيتها ضرورة وجود مراقبين أتراك على المعابر التي تفصل بين إسرائيل والقطاع حتى يمكن للمراقبين الأتراك مراقبة دخول المواد الغذائية والإنسانية وكافة احتياجات قطاع غزة، أما بشأن معبر رفح فإن "حماس" توافق على وجود مراقبين أوروبيين وعناصر من السلطة الفلسطينية عليه.

انشر عبر