شريط الأخبار

إعلامي مصري : أنباء عن الاقتراب من إعلان التهدئة وانطلاق الحوار الوطني الفلسطيني

09:27 - 03 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم – القاهرة

أكد مصدر إعلامي مصري أن اجتماعات وفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مع المسؤولين المصريين قد انتهت، وأن أجواء من الايجابية تخيم على نتائج هذه الاجتماعات إن بشأن التهدئة أو بشأن المصالحة الوطنية والإعمار.

 

وأوضح الإعلامي المصري المختص بالشؤون الفلسطينية ابراهيم الدراوي في تصريحات خاصة أن الحوار الذي جرى بين الوزير عمر سليمان ووفد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" من الداخل والخارج على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية قد عرض لكل الملفات المتصلة بالتهدئة وفك الحصار وفتح المعابر والمصالحة الوطنية وإعادة الإعمار في غزة، وأكد أن "حماس" مصممة على ضرورة أن يشمل أي اتفاق للتهدئة ضمانات لفك الحصار وفتح المعابر بما في ذلك معبر رفح، وأنها تشدد على أولوية ملف إعادة الإعمار ومعالجة عواقب الحرب الإسرائيلية على غزة، وأشار إلى أن امكانية التوصل إلى اتفاق بشأن التهدئة في موعد الخامس من شباط (فبراير) الجاري الذي تحدثت عنه القاهرة أصبح ممكنا، كما قال.

 

وذكر الدراوي أن موعد 22 من شباط (فبراير) سيكون مناسبا لانطلاق الحوار الوطني الفلسطيني، وأشار إلى أنه سيكون على شكل لجان مختصة لكل القضايا محل الخلاف، وأن لجنة حقوقية وفصائلية سيتم تشكيلها لحسم ملف الاعتقال السياسي في كل من غزة ورام الله قبل موعد 22 من الشهر الجاري، كما قال.

 

انشر عبر