شريط الأخبار

مؤتمر دولي في قطر لتحديد "جرائم الحرب" الإسرائيلية في أواخر الشهر

06:49 - 03 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أعلنت هيئتان حقوقيتان في قطر اليوم الثلاثاء تنظيم مؤتمر دولي لبناء "تحالف دولي "لمساندة فلسطين" يستمر ثلاثة أيام في 22 و23 و24 شباط (فبراير) الجاري.

 

وقالت اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان والمؤسسة العربية للديمقراطية بالدوحة انه "تقرر عقد المؤتمر الدولي لتفعيل الحق الفلسطيني" وذلك "من أجل تحالف دولي فاعل ودائم".

 

وقال الأمين العام التنفيذي للمؤسسة العربية للديمقراطية محسن مرزوق لوكالة "فرانس برس" ان "المؤتمر الذي سيحضره زهاء المائتي شخصية من القارات الخمس، سيجمع كل المبادرات التي اطلقت مؤخرا لمساندة الشعب الفلسطيني بما في ذلك محاولة تقديم قادة اسرائيليين الى المحاكم الدولية".

 

وكان مرزوق قال لوكالة فرانس برس في وقت سابق ان "التحالف الذي سينبثق عن المؤتمر سيبدا بتحديد المسؤوليات القانونية ومنها تحديد جرائم الحرب وبالتالي متابعة مجرمي الحرب في اسرائيل".

 

و"يهدف المؤتمر الى تأسيس اطار تنسيق دولي بين المنظمات العاملة في المجالات ذات الصلة من اجل التعريف دولياً بالحقوق الفلسطينية المشروعة التي تضمنها الشرعية الدولية وعلى رأسها الحق في تقرير المصير" بحسب بيان اصدر لهذا الغرض.

 

وسيتولى المؤتمر "الرصد والتوثيق القانوني والإعلامي للانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان الفلسطيني وتحريك آليات الحماية الدولية لحماية الشعب الفلسطيني ولمحاكمة مجرمي الحرب في إسرائيل"، بحسب البيان الصحفي.

 

و"يجمع المؤتمر نخبة من كبار القانونيين وعددا من المنظمات الدولية التي ساهمت في تحريك الشكاوى الدولية لإنصاف الفلسطينيين، كما يتيح الفرصة للتباحث وتبادل التجارب والخروج باستراتيجية لتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين" بحسب البيان.

 

وقال مرزوق اليوم لـ"فرانس برس": "سيتم خلال المؤتمر اطلاق مبادارت نوعية من بينها انشاء متحف للذاكرة الفلسطينية والاعلان عن سكريتارية دائمة للتحالف المنشود من اجل تنسيق ومتابعة القرارات".

 

واللجنة الوطنية القطرية لحقوق الانسان جهة حكومية.

 

اما المؤسسة العربية للديموقراطية فقد اطلقتها قطر في تموز (يوليو) 2007، وهي تقوم بانشاء الصناديق المالية لاعداد البحوث الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المتعلقة باهدافها، وتأليف الكتب واصدارها وعقد الندوات والمحاضرات وتبادل المعلومات والخبرات مع المؤسسات العربية والاقليمية والدولية المماثلة، اضافة الى تقديم المنح والمساعدات المالية لمساعدة ودعم برامج المؤسسات العربية الأهلية العاملة في مجال الديموقراطية، بحسب وثائق انشائها.

 

وتترأس زوجة امير قطر الشيخة موزة بنت ناصر المسند مجلس امناء المؤسسة الذي يضم في عضويته خصوصا عددا من المسؤولين السياسيين السابقين العرب والاجانب.

 

انشر عبر