شريط الأخبار

"هآرتس" تكشف فضيحة فساد لدى كبار مسؤولي وزارة الحرب الإسرائيلية

04:13 - 03 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

كشفت صحيفة «هآرتس» الصهيونية النقاب عن تحقيق أجرته وزارة الحرب الصهيونية ، سراً ، لسبع سنوات في فساد لدى كبار مسؤولي الوزارة.

وذكرت الصحيفة في تقرير أعدّه مراسلها «يوسي ميلمان» أن الوزارة فحصت توجيه كبار المسؤولين في وزارة الحرب الصهيونية لعطاءات نشرتها في الولايات المتحدة لشراء معدات أمنية بقيمة أكثر من مائة مليون دولار و سربوا معلومات لشركات رغبوا في تقدمها كي تحظى هي بالعقود .

وأشار ميلمان إلى أن الوزارة عرقلت تقدم التحقيق خشية المس بالعلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية ، لافتاً إلى أن النيابة العامة الصهيونية أغلقت الملف في نهاية العام 2007 بدعوى "انعدام الأدلة" .

ولفت هذا المراسل إلى أن التحقيق فتح في العام 2001 و انشغل في أن عاملين في وفد المشتريات بنيويورك و قيادة وزارة الحرب في «تل أبيب» سربوا إلى شركات معينة معلومات عن عروض أسعار تقدمت بها شركات منافسة – و هكذا سمحوا للشركات الأولى بأن تحظى بالعطاءات .

و ختم التقرير الذي أوردته «هآرتس» بأن وزارة الحرب عقبت في أن تحقيقاتها دارت بالتنسيق مع الشرطة و أن الملف أغلق في تشرين الأول 2007 بناءً على توصيتها ، بدعوى أن "جملة الملابسات في القضية لا تبرر استمرار التحقيق" ، و شددت على أنها "تفحص كل اشتباه يطرح" .

انشر عبر