شريط الأخبار

وزير أردني سابق: القانون الدولي يعتبر عدوان إسرائيل على غزة حرباً لإبادة الأجناس

01:30 - 03 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : قسم المتابعة الإخبارية

أكد وزير أسبق للشؤون القانونية في الأردن، أن القوانين الدولية تعتبر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي بدء يوم 27 كانون أول (ديسمبر) الماضي، واستمر لاثنين وعشرين يوما، بأنه "حرب لإبادة الأجناس".

وقال فهد أبو العثم، في تصريحاتٍ للغد الأردنية إن العدوان الأخير على قطاع غزة يعد "تدميرا مقصودا للبشر والحجر وتدمير للبنية التحتية وقتل أطفال ونساء وشيوخ متعمد"، مشدداً على أن العدوان على غزة "يكاد يكون غير مسبوق في المسار الدولي".

وبين أن النصوص القانونية المعتمدة لتجريم إسرائيل على عدوانها الأخير على قطاع غزة، هي اتفاقيات جنيف (1948)، مشيراً إلى أن هنالك بنود محددة في هذه الاتفاقية تشخص ما جرى في أرض غزة، وهي اتفاقية إبادة الأجناس وجرائم الإبادة.

ولفت إلى أنه في حال قيام محكمة العدل الدولية بتجريم زعامات الدولة العبرية الذين شاركوا بالعدوان، فإن الحكم الذي تصدره هذه المحكمة كالآتي "طرد هذا المعتدي من منظمات عالمية، وهناك جزاءات اقتصادية مثل التعويض والغرامات، وهذه كلها جزاءات دولية تستطيع المحكمة أن توقع ما تراه مناسبا منها، حتى لا يقال أن الأمر يخلو من ترتيب عقوبات في حال رفعت القضية وتسلمها المدعي العام"، وفق ما ورد.

انشر عبر