شريط الأخبار

مصر تعرض حلا وسطا للمعابر و"اسرائيل" تربطها بشاليط

09:26 - 03 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم – وكالات

في القاهرة يلتقي رئيس جهاز المخابرات المصرية عمر سليمان اليوم وفد حماس لبحث موقف الحركة من التهدئة مع اسرائيل والحوار الوطني الفلسطيني.

 

وفي الوقت الذي توقعت فيه مصادر مصرية الاعلان عن اتفاق التهدئة الجديد بعد غد الخميس قال عضو المكتب السياسي لحماس محمد نصر ان وفد الحركة لن يحمل معه ردا نهائيا بالنسبة لاتفاق التهدئة

 

وكرر المتحدث باسم حماس سامي ابو زهري موقف حماس القاضي بقبول التهدئة بحدود عام مقابل فتح جميع المعابر ورفع الحصار, فيما تشترط اسرائيل ان يتم ذلك بوقف التهريب على طول الحدود والافراج عن شاليط وهو ما رفضته حماس وقال ابو زهري ": لا مجال لفتح هذا الموضوع الا مقابل الافراج عن الاسرى الفلسطينيين لكن مصر اقترحت حلا وسطا من شأنه أن يسمح بدخول سلع معينة الى قطاع غزة عبر المعابر على ان يجري مستقبلا فتح المعابر بشكل كامل مقابل انهاء ملف شاليط".

 

ورجحت مصادر في وزارة الجيش الاسرائيلية ان حماس لم تتخذ قرارا بعد بشان التهدئة بسبب معارضتها لبعض نقاط المبادرة المصرية .

 

واضاف المصدر الاسرائيلي وفقا لما نقلته هارتس : "اننا تطالب بوضع حد للارهاب ووضع حد للتهريب ورسالتنا واضحة سنواصل هجومنا اذا استمر اطلاق الصواريخ والتهريب".

انشر عبر